Accessibility links

رئيس الأركان الإيراني يقر بدعم الحوثيين


رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإيراني اللواء محمد باقري

أقرت إيران على لسان أحد المسؤولين العسكريين، بأنها تقدم الدعم لجماعة الحوثيين في اليمن، والتي تسيطر على جزء من الجيش اليمني.

وأكد رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإيراني اللواء محمد باقري في حوار مع قناة "فينكس الصينية" خلال زيارته لبكين، أن الحرس الثوري الإيراني يقدم الدعم الاستشاري للجيش اليمني.

وأضاف باقري في الحوار الذي نشرته وكالة تسنيم الإيرانية، أن إيران تدعم العراق، وسوريا، بناء على طلب من حكومتيهما الرسميتين، وأن الوضع يختلف في اليمن.

وأوضح قوله: "قدمنا الدعم الاستشاري، والأسلحة، والمعدات، وكان حرس الثورة الإسلامية هو المسؤول بالطبع. كما قدم الجيش الإيراني الدعم لسوريا والعراق في بعض الأوقات، لكن الأوضاع في اليمن مختلفة بعض الشيء".

لكن باقري نفى أنباء إرسال إيران صواريخ إلى اليمن، واصفا إياها بـ "المزاعم الكاذبة"، وتساءل كيف يمكن إرسال الصواريخ كبيرة الحجم إلى اليمن في وقت لا توجد فيه إمكانية لإرسال الدواء إلى هذا البلد، على حد تعبيره.

وكان المتمردون الحوثيون قد تبنوا مؤخرا الهجوم على المنشآت النفطية السعودية التابعة لشركة أرامكو، إلا أن السعودية تتهم إيران مباشرة بتنفيذ الهجوم فضلا عن دعم الحوثيين في هجماتهم على المملكة من الجنوب.

وقالت وزارة الدفاع السعودية في مؤتمر صحفي عقدته في 18 سبتمبر المنصرم، إن الصواريخ والطائرات المسيرة التي أطلقت وأصابت منشآت أرامكو هي أسلحة إيرانية الصنع.

وكان هجوم قد أطلق في 14 سبتمبر استهدف منشآت ومعامل شركة أرامكو السعودية في منطقة خريص وبقيق شرق المملكة، مسفرا عن حرائق تمت السيطرة عليها.

من ناحيتها، قالت الولايات المتحدة على لسان وزير خارجيتها مايك بومبيو، إن "الصواريخ المستخدمة في هجوم أرامكو لم تأت من جنوب السعودية وهذا يجعل ادعاءات الحوثيين بأنهم مصدر الهجوم كاذبة"، مؤكدا أن الهجوم "تقف وراءه إيران".

وأضاف رئيس الأركان أن إيران تقدم "الدعم الاستشاري والفكري للجيش اليمني، وحرس الثورة هو الذي يتولى هذا الأمر، وسنقف إلى جانب الشعب اليمني حتى النهاية وإبعاد هذا العدوان عن اليمن."

يذكر أنه في شهر أغسطس العام الماضي، أقر مسؤول بالحرس الثوري الإيراني دعم طهران للمتمردين في اليمن، وذلك رغم نفي المسؤولين الإيرانيين المتكرر حينها.

وقال اللواء ناصر شعباني القائد في الحرس الثوري في حديثه مع وكالة فارس خلال ذلك الوقت، "قلنا لليمنيين أطلقوا النار على ناقلتي البترول السعوديتين، وقد فعلوا ذلك".

وأشار شعباني إلى أن الجهاز ينوب عن الجمهورية الإسلامية في تقديم الدعم وتوجيه الحوثيين في اليمن.

لكن سرعان ما حذفت وكالة فارس للأنباء، المقربة من الحرس الثوري، هذا المقطع من الحوار المنشور على الموقع، بينما استطاعت النسخة الفارسية من موقع "صوت أميركا" التقاط صورة للجزء المحذوف.

وكانت الميليشيات الحوثية الموالية لإيران استهدفت ناقلتي نفط سعوديتين، في يوليو 2018، ما دفع الرياض إلى تعليق نقل شاحنات النفط من خلال مضيق باب المندب مؤقتا.

كما نقل موقع "اعتماد أونلاين" عن شعباني تصريحات قال فيها "إن المجموعات المسلحة مثل حزب الله بلبنان والحوثيين باليمن يمثلون الامتداد الإيراني في المنطقة".

XS
SM
MD
LG