Accessibility links

"راموس يتلقى ركلة".. رسم انفصالي للاحتجاج على البطولة الأوروبية بإسبانيا


وشهدت مباراة الكلاسيكو بين الريال وبرشلونة رفع الجماهير لافتات سياسية

بعد نجاحها في تنظيم مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة دون مشاكل، تواجه السلطات الإسبانية تهديدا جديدا من إقليم آخر يطالب أيضا بالانفصال وهو إقليم الباسك.

ونشر انفصاليو الإقليم رسما يظهر لاعب ريال مدريد والمنتخب الإسباني سرخيو راموس يتلقى ركلة الكونفو الشهيرة من اللاعب الفرنسي السابق إيريك كانتونا.

ويقرأ في الرسم "قل لا للبطولة الأوروبية"، في إشارة إلى معارضة تنظيم البطولة الأوروبية المرتقبة في 2020 في بلباو.

والرسم صادر عن اليسار الوطني الباسكي و هو مكون من أحزاب وتنظيمات قومية باسكية يسارية التوجه، ويطالب باستقلال إقليم الباسك عن إسبانيا.

ويلعب منتخب إسبانيا "لاروخا" ثلاث مباريات على الأقل في البطولة الأوروبية في بلباو في 15، 20، و24 من شهر يونيو القادم.

ودان الأمين العام للحزب الشعبي لبلاد الباسك، امايا فرنانديز، حملة الانفصالين ضد استضافة بلباو ألعابا خلال البطولة الأوروبية.

وقال فرنانديز "فقط من يعارضون تنمية بلاد الباسك قادرون على تنظيم حملات ضد الأحداث التي من شأنها أن تضع أرضنا على الساحة الدولية".

وشهدت مباراة الكلاسيكو بين الريال وبرشلونة في 18 ديسمبر، رفع الجماهير لافتات سياسية أبرزها لوحة "تيفو" باللونين الأصفر والأحمر (علم كتالونيا) ومكتوب عليها "الحرية للمساجين"، وأخرى تدعو إسبانيا للحوار مع المؤيدين لاستقلال إقليم كتالونيا.

واندلعت اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومحتجين خارج ملعب "كامب نو"، أدت إلى إصابة 50 شخصا بجروح.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG