Accessibility links

ردا على تحركات مادورو "الحربية".. واشنطن تفعّل معاهدة إقليمية


وزير الخارجية مايك بومبيو

فعّلت الولايات المتحدة معاهدة إقليمية للتعاون العسكري تشمل 10 دول أخرى في القارة الأميركية والمعارضة الفنزويلية، ردا على ترحكات "حربية" لنظام الرئيس الفنزويلي المطعون في شرعيته نيكولاس مادورو، وفق ما أعلنه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الخميس.

وقال بومبيو إن "التحركات الحربية الأخيرة للجيش الفنزويلي في الانتشار على طول الحدود مع كولومبيا وكذلك تواجد مجموعات مسلحة غير شرعية ومنظمات إرهابية على الأراضي الفنزويلية تظهر أن نيكولاس مادورو لا يمثل فحسب تهديدا للشعب الفنزويلي، بل إن أفعاله تهدد أمن وسلام جيران فنزويلا".

وقد قدمت المعارضة الفنزويلية بزعامة خوان غوايدو طلبا لتفعيل "معاهدة التعاون المتبادل بين الدول الأميركية"، وفق بيان لوزير الخارجية الأميركي نشره الرئيس الأميركي دونالد ترامب على تويتر في ساعة مبكرة الخميس.

وقال بومبيو إن تفعيل المعاهدة هو "إقرار بالتأثير المزعزع للاستقرار بشكل متزايد" لنظام مادورو في المنطقة.

وكان مادورو قد أمر الجيش بالتأهب لهجوم محتمل من حكومة كولومبيا، وأعلن تدريبات عسكرية على الحدود بينما تقوم مجموعة من قادة المتمردين السابقين بإعادة تسليح قواتها.

وكانت مجموعة من المتمردين السابقين المنتمين للقوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) قد أعلنت في تسجيل تعتقد السلطات الكولومبية أنه مصور في فنزويلا، إعادة تسليح نفسها فيما أثار مخاوف من تفاقم الصراع المسلح في كولومبيا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG