Accessibility links

تصريحات فريدمان للحرة.. فرنسبنك اللبناني يرد


شعار فرنسبنك

أكدت إدارة فرنسَبنك الأربعاء أنها ملتزمة بكافة القوانين والتشريعات والمعايير الخاصة بمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب الصادرة عن المرجعيات المالية والمصرفية المحلية والدولية.

ونفت إدارة المصرف في بيان أرسلته إلى قناة "الحرة" المعلومات التي أوردها المحامي وليام فريدمان حول وجود أرقام مصرفية لـ"هيئة دعم المقاومة الإسلامية" التابعة لحزب الله اللبناني في فرنسَبنك.

وكانت قناة الحرة قد أجرت مقابلة حصرية مع المحامي شركة في "أوسي أل أل سي" الأميركية وليام فريدمان، كشف فيها أن الشركة دعت الحكومة اللبنانية إلى التعامل بجدية قصوى مع الدعوى المقامة في الولايات المتحدة ضد مصارف لبنانية متهمة بتسهيل أعمال لصالح حزب الله.

فريدمان لـ'الحرة': أدلة دامغة ضد مصارف دعمت حزب الله

وأكد فريدمان أن لديه أدلة تثبت قيام 11 مصرفا لبنانيا بينها فرنسَبنك بعمليات مصرفية لصالح حزب الله مكنته من تنفيذ عمليات إرهابية في العراق ضد جنود أميركيين.

وجاء في البيان فرنسبنك: "ردا على ما ورد في مقال يقدم فيه المحامي وليام فريدمان نسخا عن أوراق قال إنها تتضمن أرقام حسابات مصرفية لصالح هيئة دعم المقاومة الإسلامية، بينها حساب مصرفي في فرنسبنك فرع الشياح، يمكن المتبرعين من إرسال تبرعاتهم المالية إليه، يهم إدارة فرنسبنك أن تنفي هذا الخبر".

وأكد المصرف أنه "لم يكن لدى هيئة دعم المقاومة الإسلامية أي حساب في فرنسبنك، وأن الحساب المذكور كان تابعا للمدعو م. م. ق.، وقد عمدت الإدارة إلى شطبه وإغلاقه ما أن تم الإعلان عن إمكانية التبرع عبره لصالح هيئة دعم المقاومة الإسلامية، وذلك بتاريخ 24 تموز/يوليو 2003".

تجدر الإشارة إلى أن شركة "أوسي أل أل سي" تسير دعوى قضائية تمثل نحو 400 عائلة أميركية من ذوي جنود أميركيين قتلوا أو جرحوا في العراق بين عامي 2004 و2011.

XS
SM
MD
LG