Accessibility links

رسالة أميركية لمجلس الأمن تبرر تصفية سليماني


جلسة في مجلس الأمن - أرشيف

أبلغت الولايات المتحدة الأميركية الأربعاء، الأمم المتحدة بأنها اتخذت قرار قتل القائد الإيراني قاسم سليماني دفاعًا عن النفس وتوعدت باتخاذ إجراءات إضافية "عند الضرورة" في الشرق الأوسط لحماية موظفيها هناك.

وفي رسالة لمجلس الأمن الدولي، قال السفير الأميركي كيلي كرافت إن الولايات المتحدة مستعدة "للدخول دون شروط مسبقة في مفاوضات جادة مع إيران، بهدف منع المزيد من تعريض السلام والأمن الدوليين للخطر أو التصعيد من قبل النظام الإيراني. "

وكالة رويترز قالت إنها اطلعت على الرسالة التي كتبها كرافت، وقالت إنه ذكر فيها "أن مقتل سليماني في بغداد يوم الجمعة كان مبررا في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة."

وتابع كرافت "الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ إجراءات اضافية في المنطقة حسب الضرورة لمواصلة حماية الأفراد ومصالح الولايات المتحدة ".

وبموجب المادة 51، يتعين على البلدان أن "تقدم فوراً" تقريراً إلى مجلس الأمن المؤلف من 15 عضواً عن أي تدابير تتخذ لممارسة حق الدفاع عن النفس.

واستخدمت الولايات المتحدة في السابق المادة 51 لتبرير اتخاذها إجراء في سوريا ضد داعش عام 2014.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG