Accessibility links

رسالة إيرانية لبغداد قبيل الضربة.. ومكتب عبد المهدي يكشف فحواها


رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي - أرشيف

قال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي، إنه تلقى رسالة شفوية رسمية من إيران بأن الرد على مقتل قاسم سليماني "قد بدأ أو سيبدأ بعد قليل."

وحسب بيان نشره المكتب الإعلامي على فيسبوك، جاء في الرسالة الإيرانية "أن الضربة ستقتصر على أماكن تواجد الجيش الأميركي في العراق دون أن تحدد مواقعها."

وأضاف: "في نفس الوقت بالضبط اتصل بنا الجانب الأميركي وكانت الصواريخ تتساقط على الجناح الخاص بالقوات الأميركية في قاعدتي عين الأسد في الأنبار وحرير في أربيل وفي مواقع أخرى."

وقال إن رئاسة الوزراء أنذرت القيادات العسكرية العراقية لاتخاذ الاحتياطات اللازمة فور تلقيها خبر الهجوم.

وأشار مكتب عبد المهدي إلى عدم تلقي رئاسة الوزراء حتى اللحظة أية أنباء عن خسائر بشرية لدى الجانب العراقي كما لم تردها رسميا الخسائر في جانب قوات التحالف.

وقال مكتب رئاسة الوزراء إن عبد المهدي بصفته القائد العام للقوات المسلحة بقي يتابع التطورات منذ بدء الهجوم وإلى هذه الساعة ويجري الاتصالات الداخلية والخارجية اللازمة في محاولة لاحتواء الموقف وعدم الدخول في حرب مفتوحة سيكون العراق والمنطقة من أول ضحاياها، حسب البيان.

وعبّر البيان عن رفض العراق أي "انتهاك لسيادته والاعتداء على أراضيه"، ودعا الجميع لضبط النفس وتغليب لغة العقل والتقيد بالمواثيق الدولية واحترام الدولة العراقية وقرارات حكومتها ومساعدتها على احتواء وتجاوز هذه الأزمة الخطيرة التي تهددها والمنطقة والعالم بحرب مدمرة شاملة.

وكان بيان لهيئة العمليات المشتركة العراقية قال إن 22 صاروخا سقطت في العراق فجر الأربعاء، مشيرا إلى أن 17 صاروخاً منها سقطت على قاعدة عين الأسد الجوية، من ضمنها صاروخين لم ينفجرا في منطقة حيطان غرب مدينة هيت و5 صواريخ على مدينة أربيل.

وقال البيان إن الصواريخ لم تسبب أي إصابات في القوات العراقية.

ونقلت شبكة "فوكس نيوز" عن متحدث باسم القيادة الوسطى في الجيش الأميركي المسؤول عن منطقة الشرق الأوسط أن عددا من الصواريخ الإيرانية لم تصب أهدافها.

وقال مساعد وزير الدفاع الأميركي للشؤون العامة جوناثان هوفمان في بيان إن القاعدتين اللتين تعرضتا لهجوم كانتا في حالة تأهب قصوى نظراً لوجود مؤشّرات تفيد بأنّ النظام الإيراني يخطّط لمهاجمة قواتنا ومصالحنا في المنطقة.

وأكد البنتاغون أن إيران أطلقت فجر الأربعاء "أكثر من 12 صاروخا" على قاعدة عين الأسد وقاعدة أخرى في أربيل تضمان قوات أميركية.

وكتب الرئيس الأميركي في تغريدة مساء الثلاثاء: "كل شيء على ما يرام!. هناك صواريخ أُطلقت من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق. ويجري تقييم للخسائر والأضرار الآن. حتى الآن الأمور جيدة للغاية! لدينا الجيش الأكثر قوة والأفضل تجهيزا في العالم، وبفارق شاسع! سأدلي بتصريح صباح الغد! سأدلي ببيان صباح الغد".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG