Accessibility links

رسميا.. إسرائيل تسمح لمواطنيها بزيارة السعودية


مسافرون في إحدة صالات مطار بن غوريون الإسرائيلي

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، الأحد، بأن وزير الداخلية أريي ديرعي، قرر السماح رسميا لمواطني بلاده بزيارة السعودية.

وذكرت صحيفة هآرتس أن وزير الداخلية وقع توجيهات يسمح بموجبها للإسرائيليين بالتوجه إلى المملكة، وذلك للمرة الأولى في تاريخ البلاد، مشيرة إلى أن الخطوة اتخذت بالتنسيق مع مؤسسة الدفاع.

وذكرت صحيفة جيروسالم بوست أن الموافقة على الزيارات تتم "لواحد من سببين محتملين: العبادة أو المشاركة في اجتماعات عمل والبحث عن تمويل الأعمال لمدة تصل إلى 90 يوما".

وتابعت الصحيفة أن هذه الشروط تعتمد أيضا على عدم وجود أي قيود أخرى قد تمنعهم من التوجه إلى المملكة، وأشارت إلى أن العلاقات مع السعودية شهدت دفئا في السنوات الأخيرة.

وقالت هآرتس إن مواطنين إسرائيليين يزورون السعودية في الوقت الراهن، لكنهم من الأقلية العربية، مشيرة إلى أن تلك الزيارات لم تحصل على موافقة رسمية مثل التوجيهات التي وقعها وزير الداخلية الأربعاء وأعلن عنها الأحد.

ولم تصدر أي مؤشرات على حدوث تغيير موازٍ في هذا الشأن من الجانب السعودي. لكن شهدت الأشهر الأخيرة مجموعة من الإشارات التي دلت على تحسن العلاقات بين إسرائيل ودول الخليج.

تجدر الإشارة إلى أن الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى قام بزيارة لمعسكر أوشفيتز النازي الخميس الماضي، ضمن وفد من زعماء دين مسلمين.

وفي وقت سابق الأحد، أثنى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على حضور العيسى احتفالات إحياء الذكرى الـ75 لتحرير معسكر الموت النازي "أوشفيتز" في بولندا الأسبوع الماضي.

وقال نتانياهو للصحفيين قبيل بدء الاجتماع الأسبوعي للحكومة "هذه علامة أخرى على التغير في موقف الهيئات الإسلامية وبالطبع الدول العربية تجاه المحرقة والشعب اليهودي".

ووقعت إسرائيل اتفاقيتي سلام مع الأردن ومصر، لكن احتلالها للأراضي الفلسطينية منعها من إبرام مزيد من الاتفاقيات المماثلة مع باقي الدول العربية.

ولعل المخاوف المشتركة حيال إيران عززت العلاقات بين إسرائيل والعديد من الدول العربية.

ويذكر أن شركة الخطوط الجوية الهندية أطلقت في 2018 أولى رحلاتها المباشرة إلى إسرائيل مرورا بالأجواء السعودية، في خطوة كانت غير مسبوقة.

XS
SM
MD
LG