Accessibility links

مهاجما ترامب.. عمدة نيويورك السابق يدخل السباق الرئاسي


عمدة نيويورك السابق مايكل بلومبورغ يعلن ترشحه للسباق الرئاسي

أعلن عمدة نيويورك السابق مايكل بلومبورغ رسميا، الأحد، دخوله السباق نحو البيت الأبيض وكشف النقاب عن حملة قال إنها "تهدف بشكل مباشر إلى هزيمة الرئيس دونالد ترامب".

وأوضح بلومبورغ، 77 عاما، في رسالة يشرح فيها ترشحه على موقع حملته الانتخابية، تمسكه بنظرة أكثر اعتدالا للولايات المتحدة، يصف فيها نفسه بأنه "منفذ (الأمور)"، و"حلال المشاكل"، مشيرا إلى أن أفعاله ستعكس أقواله.

وكتب أيضا "أنا أتنافس على الرئاسة لهزيمة دونالد ترامب وإعادة بناء أميركا. لا يمكننا تحمل أربع سنوات أخرى من تصرفات الرئيس ترامب المتهورة وغير الأخلاقية".

دخول بلومبورغ المتأخر إلى سباق الديمقراطيين لنيل ترشيح حزبهم لانتخابات 2020 الرئاسية، إلى جانب الأموال التي يمكن أن ينفقها هذا الملياردير لتمويل حملته، تضخ مستوى جديدا من عدم اليقين في السباق قبل أقل من ثلاثة أشهر على التصويت الأول في الانتخابات التمهيدية للحزب.

بلومبورغ، الذي قال في وقت سابق من العام الجاري إنه لن يخوض الانتخابات، غيّر موقفه لأنه لا يعتقد أن أيا من المرشحين الديمقراطيين الحاليين قادر على هزيمة ترامب في نوفمبر المقبل، بحسب ما نقلته شبكة CNN عن عدة أشخاص مقربين من العمدة السابق.

ولا يعد بلومبورغ أول من دخل السباق متأخرا، فقد أعلن حاكم ولاية ماساتشوستس السابق ديفال باتريك، هذا الشهر أيضا أنه يود أن يحظى بترشيح الحزب الديمقراطي.

ولإعطاء دفعة لحملته الانتخابية، خصص بلومبورغ ما لا يقل عن 37 مليون دولار للإعلانات التلفزيونية على مدار الأسبوعين المقبلين.

وسيبدأ الأسبوع المقبل بث الإعلانات على حوالي 100 منصة، وتبلغ مدة كل منها 60 ثانية. ويتجاوز ذلك مجموع ما أنفقه المتنافسون الديمقراطيون على الإعلانات التلفزيونية حتى الآن، باستثناء رجل الأعمال توم ستاير، الذي بث ما قيمته حوالي 63 مليون دولار من تلك الإعلانات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG