Accessibility links

رعب بعد ادعاء امرأة "تعمد" إصابة آخرين بالإيدز


اختبار دم

بعد ما أصابت كثيرين بالذعر، تراجعت براندي لاسيتر من ولاية جورجيا الأميركية عن اعتراف سابق ادعت فيه أنها تعمدت إصابة آخرين بالفيروس المسبب لمرض نقص المناعة البشرية "الإيدز".

وأبلغت لاسيتر شرطة منطقة أميركاس بأنها كذبت بشأن إصابتها بالإيدز في بث حي على موقع Facebook

وقالت هيرمان لامار من شرطة أميركاس، إن لاسيتر التقت بالمحققين وكشفت لهم عن فحص دم أجري في 2018 يظهر أنها غير مصابة بالإيدز، موضحة أن لاسيتر وافقت على إجراء فحص دم إضافي.

وبدأت شرطة أميركاس بالتحقيق بعد تلقيها روابط عن مقطع الفيديو الذي يظهر لاسيتر وهي تسمي ضحاياها المفترضين والذين ادعت أيضا أنهم نقلوا العدوى إلى زوجاتهم وعشيقاتهم.

وأوضحت لاسيتر أن سبب إقدامها على تلك الخطوة هو أنها كانت "غاضبة من الأشخاص الذين وردت أسماؤهم في الفيديو".

وتعمد نقل فيروس الإيدز يعتبر جناية في ولاية جورجيا.

ويتوقف مصير لاسيتر على نتائح الفحص الجديد.

XS
SM
MD
LG