Accessibility links

رغم اعتقال ألف شخص.. المعارضة الروسية تخطط للتظاهر من جديد


قمع بوليسي غير مسبوق في موسكو

قالت المعارضة الروسية إنها تخطط للتظاهر خلال الأسبوع المقبل في مختلف أنحاء البلاد، رغم اعتقال أكثر من ألف شخص.

وكانت السلطات الروسية قد أعتقلت أكثر من ألف شخص السبت، بعد مشاركتهم في مسيرة "غير قانونية" بموسكو تطالب بانتخابات حرة، على حد وصف السلطات الروسية.

وكان نشطاء روس قد خططوا للتظاهر بعد قرار استبعاد مرشحيهم من انتخابات موسكو المقرر إجراؤها خلال الشهر المقبل، وقد قوبلت احتجاجاتهم بعنف من قبل الشرطة الروسية، وتم فضها، بحسب موقع "موسكو تايمز".

وقال موقع OVD-info المستقل، إن الشرطة اعتقلت نحو 1،001 شخص السبت، وقد تم الإفراج عن أكثرهم، فيما أبقت الشرطة 19 شخصا لديها.

وأضاف الموقع أن بعض المعتقلين تمت مصادرة هواتفهم ومنعوا من الحصول على محامي، كما وجه المحققون الروس تهمة جنائية لأحد المعتقلين، متهمين إياه بإصابة رجل شرطة.

إجراءات جنائية ضد المتظاهرين

وبدأت السلطات الروسية في اتخاذ إجراءات قضائية جنائية ضد المظاهرات المعارضة التي وصفتها بـ "الاضطرابات المدنية الجماعية"، وتصل عقوبة التهمة إلى 15 عاما.

وستسمح الشرطة الروسية للمتظاهرين بالاحتجاج خلال يومي السبت والأحد المقبلين في موسكو، لكن في مكان بعيد عن وسط المدينة، وهو نفس المكان الذي رفضته المعارضة سابقا.

وقال ليونايد فولكوف، حليف المعارض الروسي المعتقل ألكسي نافالني، السبت، إن حركة نافالني المناوئة للكرملين تخطط للتظاهر يوم 10 أغسطس في جميع أنحاء البلاد.

وأضاف فولكوف أن المتظاهرين سيطالبون بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، والسماح للمرشحين المستبعدين من انتخابات موسكو بخوض الانتخابات، بالإضافة إلى المطالبة باستقالة عمدة موسكو.

وكتب فولكوف على تويتر "إنه أمر يتعلق بكرامة الإنسان، وبالحق في الاختيار، والتعبير عن الرأي".

وأوضح أن المعارضة لا تخطط استئذان السلطات الروسية من أجل التظاهر في موسكو، وهكذا ستفعل في بقية المدن.

XS
SM
MD
LG