Accessibility links

رغم غضب الإيرانيين.. خامنئي يؤيد قرار زيادة سعر البنزين  


احتجاجات واسعة في مدينة أصفهان وسط إيران

أيد زعيم النظام الإيراني علي خامنئي الأحد قرار زيادة أسعار البنزين وتقنين توزيعه، وهو قرار اتخذته الحكومة بشكل مفاجئ وأثار تظاهرات في عدة مدن إيرانية.

وقال خامنئي بحسب ما نقل عنه التلفزيون الرسمي "لست خبيرا وهناك آراء مختلفة، لكنني قلت إنه إذا ما اتخذ قادة الفروع الثلاثة قرارا، فإنني أؤيده"، تعقيبا على القرار الصادر الجمعة عن المجلس الأعلى للتنسيق الاقتصادي المؤلف من الرئيس ورئيس مجلس الشورى ورئيس السلطة القضائية.

واندلعت التظاهرات، الجمعة، بعد ساعات من الإعلان عن رفع أسعار البنزين بنسبة 50 في المئة لأول 60 ليتراً من البنزين يتم شراؤها كل شهر و300 في المئة لكل ليتر إضافي كل شهر.

وخرجت تظاهرات جديدة السبت في مدن دورود وكرمسار وكركان وإيلام وكرج وخرم آباد ومهديشهر وقزوين وقم وسنندج وشاهرود وشيراز، بحسب وكالة "إرنا" الإيرانية للأنباء.

وذكرت الوكالة أن "بعض السائقين احتجوا على السعر الجديد للبنزين عبر إيقاف سياراتهم والتسبب باختناقات مرورية".

وفي طهران، شوهد بعض المتظاهرين وهم يغلقون أحد الطرق، بينما تجمع آخرون حول مركبة محترقة. وكانت هناك مشاهد مماثلة في شيراز وأصفهان (وسط).

والسبت قالت "نتبلوكس" وهي منظمة غير حكومية للأمن السيبراني، على تويتر، إن إيران تواجه حاليا "انقطاعا شبه كامل للإنترنت (...) بعد 12 ساعة من الانفصال التدريجي عن الشبكة".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG