Accessibility links

رفضا لعودة عبد المهدي.. تجدد الاحتجاجات الغاضبة في العراق


طلاب جامعات العراق ينظمون مظاهرات تطالب بانتخابات مبكرة

تجددت الاحتجاجات الغاضبة في عدد من المحافظات العراقية، تزامنا مع أنباء عن اتفاقات سياسية لإعادة منح الثقة لرئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي وعودته إلى المنصب.

وأقدم المتظاهرون الغاضبون في البصرة على إغلاق بوابة مستودع الفاو النفطي، فيما شهدت ذي قار قطع عدد من الطرق، وأضرم المتظاهرون النار بالإطارات وقاموا بإغلاق تقاطع البهو في الناصرية.

أما النجف، فقد شهدت تحركات أوسع وأكثر تصعيدا، حيث أقدم طلاب متظاهرون على إغلاق بوابة جامعة الكوفة ومنع الموظفين من الدخول.

وقطع المحتجون عددا من الطرق بين النجف والكوفة وكذلك تم إغلاق طريق مطار النجف بالإطارات المحترقة.

وفي بابل، أقدم المتظاهرون على إغلاق شارع 60 وجسر الثورة وعدد من الجسور والطرق الأخرى، وأعلن طلاب الجامعات استمرار إضرابهم عن الدوام حتى تحقيق مطالب المحتجين.

وأغلق الطلاب جامعة القادسية وأعلنوا استمرارهم في الإضراب عن الدوام متحدين قرار وزارة التعليم العالي.

ونشر مغردون صورا أظهرت عبد المهدي كشخصية مرفوضة بعد تدوال أنباء في وسائل عراقية عن محاولة بعض الكتل السياسية تجديد الثقة فيه.

وكانت تظاهرات ليلية، اندلعت مساء السبت في مدينة كربلاء، شهدت اشتباكات بين المتظاهرين والقوات الأمنية التي استخدمت الرصاص الحي ضد المتظاهرين وأسفر عن مقتل أحدهم وإصابة عشرات آخرين.

ويشهد العراق منذ أوائل أكتوبر تظاهرات مناهضة للنظام أسفرت عن مقتل نحو 460 شخصا وأكثر من 25 ألف جريح، يطالب فيها المحتجون بإسقاط رموز الفساد والسلطة المدعومة إيرانيا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG