Accessibility links

رقم مفزع.. هل نشرت الصين بالخطأ "العدد الحقيقي" لقتلى كورونا؟


الحزب الشيوعي في بكين ربما يقمع الأخبار المتعلقة بالفيروس

أظهرت صورة من أكبر موقع إخباري صيني حصيلة لقتلى فيروس كورونا في الصين تفوق بكثير الحصيلة الرسمية التي أعلنتها السلطات في بكين، ما أثار مخاوف من وجود تعتيم رسمي يخفي الخطر الحقيقي للفيروس.

وفي تقرير لصحيفة "دايلي ميل" البريطانية، ورد أن إحدى الصور تظهر أن هناك 24589 قتيل بالفيروس، وهي حصيلة تفوق ما أعلنت عنه السلطات ب 80 مرة.

كما تظهر ذات الصورة أن حصيلة المصابين تصل إلى 154023 شخص ما يفوق بعشر مرات ما أعلنت عنه بكين.

أثارت هذه الصور نظريات المؤامرة لدى جمهور وسائل التواصل الاجتماعي
أثارت هذه الصور نظريات المؤامرة لدى جمهور وسائل التواصل الاجتماعي

وبحسب دايلي ميل، فقد أثارت هذه الصور نظريات المؤامرة لدى جمهور وسائل التواصل الاجتماعي، الممنوع أغلبها في الصين، حول تورط صيني رسمي في التعتيم على العدد الحقيقي لضحايا الفيروس.

وبدأت مخاوف تظهر في المنتديات بعدما أشار أشخاص إلى أنهم رصدوا إحصائيات على موقع "تينسنت" الصيني الأكبر في البلاد، أعلى بكثير مما أعلنته السلطات الصينية.

وشملت الأرقام الأخرى المسربة المنشورة على الموقع 808 79 حالة مشتبه فيها - أي أربعة أضعاف الأرقام الرسمية – كما أن عدد الحالات التي شُفيت من الفيروس 269 حالة، بدلا من 351 حالة التي أعلنتها السلطات.

وسارع الموقع بعد ذلك إلى تحديث الأرقام ليعكس الأرقام الرسمية لـ 14,446 مصاباً و304 قتلى، حسبما قال مستخدمو الإنترنت، فيما يبدو أنه تصحيح لخطأ.

وفي وقت حذر بعضهم أن الصور يمكن أن تكون خضعت للتعديل وهو أمر سهل أو أن الأمر يأتي ضمن حملة تشهير ضد الصين، إلا أن آخرين أشاروا إلى إمكانية تسريب الأرقام من قبل صحفيين في تحد لأوامر بكين.

وتأتي هذه الأنباء وسط تكهنات واسعة النطاق بأن الحزب الشيوعي في بكين ربما يقمع الأخبار المتعلقة بالفيروس القاتل، بحسب الصحيفة.

وأشار تقرير "دايلي ميل" إلى أحد مستخدمي تويتر، الذي يدعي أنه محلل سياسي مقيم في تايوان، ونشر صورة تزعم أن عدد القتلى وصل إلى 12,781 في حوالي الساعة 8:30 مساءً يوم 27 يناير وكانت الحصيلة الرسمية للضحايا في ذلك اليوم 80 قتيلا.

وتظهر صورة أخرى، شاركها موقع على شبكة الانترنت يسمى الصين السرية، تظهر صفحة تينسنت تشير إلى مقتل 2577 شخصا بحلول 26 يناير - أكثر بـ 30 مرة مما أعلنته الحكومة حينها.

وعلّق بينكونغ، وهو منتدى صيني يركز على المواضيع الخاضعة للرقابة، على أرقام تينسنت قائلاً: "لا نعرف ما إذا كان هذا صحيحاً، ولكن من المؤكد أن الأرقام الحقيقية أعلى من الأرقام الرسمية.

وأشار تقرير الصحيفة إلى تقارير نسبت إلى عمال المحرقة في ووهان - مركز الفيروس - تفيد بأنه يتم إرسال جثث لم تضاف إلى الحصيلة الرسمية. ​

وأكدت قرابة 25 دولة وجود حالات إصابة على أراضيها بالفيروس الذي ظهر أولا في سوق لبيع الحيوانات البرية في ووهان بمقاطعة هوباي وسط الصين أواخر ديسمبر الماضي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG