Accessibility links

روحاني يدعو لوحدة الإيرانيين.. ومواطنون يهتفون: اخرس!


روحاني خلال خطابه أمام حشود في طهران بمناسبة ذكرى الثورة الإسلامية

قاطع إيرانيون مؤيدون للتيار المحافظ في بلادهم، الرئيس الإيراني حسن روحاني وهتفوا ضده خلال إلقائه خطابا بمناسبة الذكرى الـ41 للثورة الإسلامية، الثلاثاء.

وأشاد روحاني في كلمة دعا فيها إلى الوحدة الوطنية وانتخابات عادلة، بـ"صمود" الإيرانيين أمام المصاعب الاقتصادية وعدم الاستقرار التي سببتها سياسة الضغط الأقصى التي تنتهجها إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وخاطب الحضور وكان بينهم مؤيدون له وموظفون في القطاع العام فضلا عن طلاب مدارس، خلال مراسم في ساحة أزادي "لا ينبغي علينا الحديث عن هذا الفصيل أو ذاك، الثورة ملك للجميع".

لكن إيرانيين، ومعظمهم من الرجال الذين احتشدوا قرب سياج مؤقت أقيم لفصل المنصة التي كان عليها الرئيس والمواطنين، قاطعوا روحاني عدة مرات ورددوا هتافات ضده وأخرى مؤيدة للمرشد الأعلى.

وبمجرد قول روحاني "كلما وقفنا جنبا إلى جنب، نتمكن من هزيمة الولايات المتحدة"، قوبل بهتافات بينها "إخرس!" و"الموت للوسيط".

وتعرض الرئيس المعتدل وحكومته، لهجمات كثيرة من المتشددين الذين يعارضون انخراطه مع الغرب والاتفاق النووي الذي أفضى إليه ذلك التعاون في عام 2015.

وأدى انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في 2018 وإعادة فرض العقوبات الأميركية على إيران، إلى تعزيز موقف خصوم روحاني، الموالين لخامنئي وللنظام السياسي الديني المتشدد.

ويرتقب أن يحصل المتشددون على موطئ قدم جديد في السلطة خلال الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في 21 فبراير والتي منع معظم الإصلاحيين من المشاركة فيها وتأتي قبل حوالي عام الانتخابات الرئاسية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG