Accessibility links

قطع جسدها وخطط للانتحار بزي نابليون.. القبض على بروفيسور روسي قتل طالبته


أوليغ سوكولوف خلال إعادة تمثيل لمعركة جرت عام 1812 بين جنود فرنسيين وجنود روس

تستجوب السلطات الروسية البروفيسور أوليغ سوكولوف (63 عاما) بعد اعترافه بقتل شريكته أناستازيا يشيشنكو (24 عاما) وتقطيعها في محاولة منه للتخلص من جثتها، وفق تقرير نشره الموقع الإلكتروني لشبكة "سي إن إن".

وقادت السلطات إلى اكتشاف الجريمة في مدينة سان بطرسبرغ عملية إنقاذ قام بها أفراد للشرطة لسوكولوف عندما سقط في نهر مويكا السبت أثناء محاولته رمي ذراع الشابة التي كانت طالبة سابقة لديه.

وكان الأكاديمي المتخصص في حقبة الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت قد قتل شريكته بعد مشادة بينهما ما دفعه إلى قتلها، وحاول بعدها بالتخلص من جثتها بتقطيعها واستعان بشرب الكحول ليتمكن من ذلك، وكان يعتزم ارتداء ملابس بونابرت والانتحار فيما بعد.

الشرطة الروسية تبحث عن أجزاء من جثة أناستازيا يشيشنكو في نهر مويكا
الشرطة الروسية تبحث عن أجزاء من جثة أناستازيا يشيشنكو في نهر مويكا

وعثرت السلطات على بقايا جثة الضحية في منزل سوكولوف الذي أدخل المستشفى ليعالج بسبب انخفاض حرارة جسمه.

كما عثرت الشرطة على بقايا جثة أخرى في النهر يعتقد أنها لرجل، ولكن لم تحسم السلطات ما إذا كانت مرتبطة بسوكولوف أم لا.

والأكاديمي سوكولوف ويشيشنكو كلاهما مولع بالفترة التاريخية التي حكم فيها بونابرت فرنسا والحروب التي خاضها

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG