Accessibility links

"عميل أجنبي".. روسيا تتخذ إجراء ضد منظمة المعارض نافالني


المعارض الروسي ألكسي نافالني يقضي حكما بالحبس مدته 30 يوما. أرشيفية

أعلنت وزارة العدل الروسية الأربعاء اعتبار منظمة المعارض الشرس للكرملين الكسي نافالني بمثابة "عميل أجنبي"، ما سيتيح فرض رقابة مشددة عليها.

وسبق أن قامت هذه المنظمة التي تحمل اسم "صندوق مكافحة الفساد" بالتحقيق في ملفات فساد عدة استهدفت مسؤولين كبارا في روسيا.

وشد نفالني (43 سنة) الأنظار بسبب مواقفه المنتقدة للفساد وللرئيس فلاديمير بوتن، وكانت له مدونة شهيرة باسم لايف جورنال، تحول منها لاحقا إلى يوتيوب ليتابعه نحو مليون مشترك، ثم تويتر حيث يتابع حسابه مليون شخص.

وكان القضاء الروسي قد جمد الحسابات المصرفية التابعة لمنظمة المعارض أليكسي نافالني والمتعاونين معه، في إطار تحقيق بقضية "تبييض أموال" تزامن مع قمع السلطات لحراك احتجاجي كبير في موسكو.

وكتبت وقتها المتحدثة باسم نافالني كيرا أيارميتش على تويتر "أمرت محكمة بريسنينسكي بتجميد الحسابات المصرفية التابعة لصندوق مكافحة الفساد ولبعض المتعاونين معه"، مضيفة أن الحساب المصرفي الخاص بفريق نافالني قد تم تجميده أيضاً "رغم أنه لا يرد في هذه القضية".

وفتش المحقّقون منازل العديد من المقرّبين من نافالني ومكاتب منظمة "صندوق مكافحة الفساد".

وكتب نافالني على مدوّنته الإلكترونية تعليقا على ذلك أن "ما يجري هو المحاولة الأكثر عدائية لإسكاتنا، لكن لا جديد في ذلك"، مضيفا أنه "لن يستسلم" ولن يغادر روسيا و"سيواصل أنشطته".

وتابع أن "الهدف الاستراتيجي من هذا الهجوم ومن كل الدعاوى القضائية الملفّقة، هو تخويفنا... لا تخافوا من أن تشاركوا في التظاهرات".

ومنظمة "صندوق مكافحة الفساد" التابعة لنافالني خلف تحقيقات عديدة بشأن الحياة المرفّهة والفساد في أوساط النخب الروسية.

وكان نافالني قاد تحركا احتجاجيا واسعا قبل الانتخابات المحلية التي جرت في موسكو في سبتمبر الماضي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG