Accessibility links

روسيا تفرض الإقامة الجبرية على مستثمر أميركي


مايكل كالفي أحد كبار الشركاء في شركة الاستثمار بارينغ فوستوك

قضت محكمة روسية الخميس بإطلاق سراح المستثمر الأميركي مايكل كالفي بعد قضائه شهرين في السجن، ووضعته قيد الإقامة الجبرية، بينما ينتظر محاكمة في قضية اختلاس أثارت قلق مجتمع الأعمال.

واحتُجز كالفي، مؤسس مجموعة بارينغ فوستوك كابيتال بارتنرز، في شباط/فبراير لحين محاكمته بتهم الاختلاس.

وينفي كالفي تلك التهم، ويقول إنه كان ضحية استغلال بهدف الضغط عليه في نزاع بين شركات للاستحواذ على بنك روسي.

وقال كالفي من داخل قفص زجاجي "على الرغم من هذا الصراع بين شركات الذي أدى إلى اتهامات جنائية، فإنني أؤكد ما قلته دائما: لا أزال أؤمن بقدرات روسيا الاستثمارية".

وقضت المحكمة بإبقائه قيد الإقامة الجبرية حتى السبت، فيما طالب محققون بأن تعقد المحكمة جلسة استماع الجمعة لتمديد قرار الإقامة الجبرية إلى 14 تموز/يوليو.

XS
SM
MD
LG