Accessibility links

روسيا تنفي شن غارة على سوق في إدلب 


مشهد للخراب الذي تعرضت له سوق في إدلب إثر الغارات الجوية الإثنين

نفت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين، التقارير التي نسبت إليها بشن غارة جوية على سوق في مدينة إدلب السورية أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 32 شخصا، بينما يستمر البحث عن مفقودين تحت الأنقاض.

وذكر بيان لوزارة الدفاع نقلته وكالة "تاس" الحكومية للأنباء إن "التصريحات المنقولة عن ممثلين لم يكشف عن اسمهم من منظمة الخوذ البيضاء التي تمولها بريطانيا والولايات المتحدة بشأن ضربة مزعومة لطائرات روسية في سوق في معرة النعمان هي تصريحات كاذبة".

واستهدفت الغارات سوقا لبيع الخضار بالجملة في مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي، ما تسبب في مقتل 32 شخصا، بينهم أطفال ونساء، بحسب مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن.

وتتعرض محافظة إدلب ومناطق محاذية لها، لتصعيد في القصف السوري والروسي منذ نحو ثلاثة أشهر، يترافق مع معارك عنيفة تتركز في ريف حماة الشمالي.

ومنذ بدء التصعيد نهاية أبريل، قتل أكثر من 650 مدنيا جراء القصف السوري والروسي، فيما قتل 53 مدنيا في قصف للفصائل المقاتلة والجهادية على مناطق سيطرة قوات النظام القريبة، وفقا للمرصد.

XS
SM
MD
LG