Accessibility links

بعد مخاوف من وقوع أزمة.. اتفاق لنقل الغاز إلى أوروبا بين روسيا وأوكرانيا


كانت المفاوضات الرامية إلى وضع اللمسات الاخيرة على الاتفاق قد شهدت توترا شديدا

أعلنت كييف وموسكو، مساء الاثنين، توقيع اتفاق بعد مفاوضات صعبة لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر أوكرانيا، لتنتهي بذلك مخاوف من أزمة جديدة في فصل الشتاء.

وكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على فيسبوك "وقعت أوكرانيا عقد ترانزيت لمدة خمس سنوات. أوروبا تعرف أننا لن نتخلى عنها".

وقد أكد هذه المعلومات رئيس شركة الغاز الروسية العملاقة غازبروم أليكسي ميلر، بحسب ما نقلت وسائل إعلام روسية. وقال: "لقد تم توقيع مجموعة كاملة من الوثائق" ما سيتيح مواصلة "نقل الغاز بعد 31 ديسمبر" تاريخ انتهاء العقد الحالي.

وكانت المفاوضات الرامية إلى وضع اللمسات الاخيرة على الاتفاق قد شهدت توترا شديدا، ما أثار مخاوف من فشل في اللحظة الاخيرة، وتعطيل الإمدادات إلى الدول الأوروبية.

وأتى إعلان الاتفاق بعد يوم من عملية تبادل للأسرى بين كييف والانفصاليبن الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا، الأحد، شملت تبادل أكثر من 200 شخص، في حدث أثار جدلا ولكنه يشكل مرحلة جديدة من خفض التصعيد في النزاع الوحيد المستمر في أوروبا.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بادر إلى المطالبة بعملية التبادل في التاسع من ديسمبر في باريس، حيث عقدت أول قمة للسلام في أوكرانيا منذ العام 2016.

ومنذ انتخابه في أبريل، شهدت العلاقات مع روسيا انفراجا محدودا. ففي سبتمبر، قامت كييف وموسكو بتبادل 70 محتجزا.

وأسفر النزاع بين كييف والانفصاليين الموالين لروسيا عن مقتل أكثر من 13 ألف شخص منذ اندلاعه عام 2014، بعد بضعة أسابيع من ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

ويتهم الغرب وأوكرانيا موسكو بتمويل المتمردين وتسليحهم، وهو ما تنفيه روسيا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG