Accessibility links

روما تسعى للتنسيق مع طرابلس للحد من تدفق المهاجرين


سالفيني مع نظيره الليبي عبد السلام عاشور في طرابلس الاثنين

يبحث وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني في ليبيا الاثنين ملف الهجرة مع السلطات هناك، حسب ما أعلن على حسابه في تويتر.

وأجرى الوزير عدة لقاءات مع المسؤولين في طرابلس، وشدد على التزام حكومته بالتعاون مع الحكومة الليبية في مختلف المجالات.

ووصل سالفيني إلى طرابلس في وقت سابق الاثنين على متن طائرة عسكرية.

ورفضت إيطاليا، دولة الوصول الأولى في الاتحاد الأوروبي، منذ تولي حكومة شعبوية الحكم استقبال سفن إنقاذ على متنها مهاجرين، وتطالب حكومات التكتل بتضامن أكبر حول المسألة.

وسالفيني هو العضو الأول في الحكومة الجديدة الذي يزور ليبيا، وكان طلب بوضوح الأحد من منظمات غير حكومية أجنبية التوقف عن مساعدة مهاجرين قبالة سواحل شمال إفريقيا، حيث قالت إحداها إن هناك نحو 1000 شخص في وضع حرج على متن قوارب.

وصرح سالفيني "دعوا السلطات الليبية تقوم بإنقاذ المهاجرين وإعادتهم إلى دولهم، كما تقوم بذلك منذ فترة دون ازعاج أو مشاكل من سفن المنظمات غير الحكومية المتهافتة".

وأضاف أن "المرافئ الإيطالية مغلقة وستظل كذلك أمام الذين يساعدون في تهريب البشر".

وفي مقابلة نشرت الاثنين مع صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية، أعرب نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية أحمد معيتيق عن الأمل أن يتعاون مع روما حول المسألة.

وظلت سفينة "لايفلاين" عالقة الاحد وعلى متنتها 239 إفريقيا بينهم نساء حوامل وأطفال، بعد رفض إيطاليا ومالطا استقبالها بينما واجهت سفينة "اكواريوس" مصيرا مماثلا قبل أن تسمح لها السلطات الإسبانية بالرسو.

XS
SM
MD
LG