Accessibility links

رونالدو يقود البرتغال لفوز ساحق على ليتوانيا


رونالدو يسجل رباعية ويقود البرتغال لفوز ساحق 5-1 في ليتوانيا

رفع كريستيانو رونالدو قائد البرتغال رصيده إلى 93 هدفا دوليا بعدما هز الشباك أربع مرات في فوز أبطال أوروبا 5-1 خارج الديار على ليتوانيا في تصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 الثلاثاء.

وفي مباراته الدولية رقم 161 سجل رونالدو البالغ عمره 34 عاما أربعة أهداف في مباراة واحدة، للمرة الثامنة مع بلاده و54 في مسيرته الحافلة، ليقود البرتغال لاجتياز عقبة بدت صعبة.

واختتم لاعب الوسط وليام كارفاليو الخماسية في الوقت بدل الضائع لتبقى البرتغال في المركز الثاني بالمجموعة الثانية برصيد ثماني نقاط وبفارق خمس نقاط عن أوكرانيا صاحبة الصدارة لكن يتبقى مباراة إضافية لأبطال أوروبا.

وتأتي صربيا في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة بعد الفوز 3-1 في لوكسمبورغ.

وقال رونالدو الذي سجل هدفا مبكرا من ركلة جزاء ثم أضاف ثلاثة أهداف في الشوط الثاني "سجلت هدفا أمام صربيا وأربعة اليوم وكل ما أريده هو الاستمرار بهذا المستوى".

أما فرناندو سانتوس مدرب البرتغال فقال "رونالدو هو أفضل لاعب في العالم، هذا شيء واضح تماما".

وأهدرت ليتوانيا، متذيلة الترتيب برصيد نقطة واحدة، فرصة مبكرة عندما سدد فيكينتاس سليفكا فوق المرمى من مدى قريب قبل أن تدفع الثمن سريعا بعدما أرسل جواو فيلكس كرة عرضية اصطدمت بيد ماركوس باليونيس لتحصل البرتغال على ركلة جزاء نفذها رونالدو بنجاح.

وتصدى إرنستاس شيتكوس حارس ليتوانيا بصورة ممتازة لفرصة خطيرة لينقذ فريقه من هدف عكسي لكن زميله فيتوتاس أندريشكيفيتشوس سجل هدف التعادل على نحو مفاجئ بضربة رأس بعد ركلة ركنية في الدقيقة 28.

فرص جيدة

صنع رونالدو عدة فرص إلى فيلكس وبرناردو سيلفا لكنها ضاعت كلها قبل أن يتولى مهمة التسجيل بنفسه في الشوط الثاني.

وفي الوقت الذي ظهرت فيه علامات الإحباط على البرتغال، سدد رونالدو كرة منخفضة ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 62. ولمس الحارس شيتكوس الكرة لكنها اصطدمت برأسه وسكنت الشباك.

وبعد ثلاث دقائق وجد رونالدو نفسه بعيدا عن الرقابة ليقابل كرة عرضية من برناردو سيلفا في الشباك قبل أن يستغل تمريرة من لاعب مانشستر سيتي ليحرز الهدف الرابع بعد 11 دقيقة أخرى.

وجاء هدف كارفاليو، وهو الرابع له في 60 مباراة، ليكون بمثابة مكافأة للاعب يبذل مجهودا ضخما في وسط الملعب لكنه لا يخطف الأضواء.

وقال سانتوس "أنا مقتنع بأن هؤلاء اللاعبين يستطيعون تصدر هذه المجموعة".

وفي لقاء آخر أحرز ألكسندر ميتروفيتش هدفين ليحافظ على آمال صربيا في التأهل بالفوز في لوكسمبورج. ومنح ميتروفيتش التقدم لبلاده بعد 36 دقيقة وأضاف نيمانيا رادونيتش هدفا آخر بعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني.

وقلص البديل ديفيد توربيل الفارق لأصحاب الأرض وشعرت صربيا بالضغط قبل أن يصنع سيرجي ميلينكوفيتش-سافيتش الهدف الثالث إلى ميتروفيتش ليضمن لبلاده النقاط الثلاث.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG