Accessibility links

إعدام تسعة مدانين باغتيال النائب العام المصري


النائب العام المصري هشام بركات الذي اغتيل عام 2015

قال مصدر في السجن ومحام إن السلطات المصرية نفذت الأربعاء حكم الإعدام في تسعة أشخاص أدينوا باغتيال النائب العام هشام بركات في هجوم عام 2015.

وكانت محكمة النقض أيدت في تشرين الثاني/نوفمبر حكما أصدرته محكمة للجنايات بإعدام التسعة وخففت عقوبة ستة آخرين من الإعدام إلى السجن المؤبد في القضية.

وقتل بركات في انفجار سيارة ملغومة استهدف موكبه بالقرب من منزله بالقاهرة يوم 29 حزيران/يونيو 2015.

واتهمت الحكومة جماعة الإخوان المسلمين المحظورة بتنفيذ الهجوم بمساعدة نشطاء من حركة حماس الفلسطينية.

هيومن رايتس ووتش: يجب فتح تحقيق مستقل في التعذيب بمصر

قالت "هيومن رايتس ووتش" الأربعاء إن "عدم قضاء مصر على التعذيب وسوء المعاملة في مراكز الاحتجاز، أو التحقيق فيهما بحياد"، يؤكد الضرورة الملحة لإجراء تحقيق دولي مستقل.

وطالبت المنظمة السلطات المصرية بالسماح للمقرر الخاص المعني بالتعذيب وغيره من خبراء الأمم المتحدة بزيارة البلاد، بما في ذلك مراكز الاحتجاز. لأن مصر طرف في "اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب".

وأشارت المنظمة إلى أن مكتب النائب العام المصري قال في 30 يناير/كانون الثاني 2019 إن عضو نيابة في القاهرة أجرى تحقيقا في العديد من حالات الانتهاكات والتعذيب التي تناولتها هيومن رايتس ووتش في تقاريرها في 2017، لكنه خلص إلى أن النتائج كانت "مخالفة للحقيقة".

وقال مايكل بيج نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش إن "بيان النائب العام جاء مطابقا للنهج المعهود الذي تتبعه السلطات المصرية في إنكار الانتهاكات، وتجاهل آلام الضحايا، وعدم تحقيق العدالة".

وكان مكتب النائب العام المصري قد قال حينها إن أعضاء نيابة من شرق القاهرة استجوبوا العديد من الضحايا الذين ذكرتهم هيومن رايتس ووتش و"قطعوا جميعا بعدم إجرائهم أي مقابلات مع من يعمل لدى أو لصالح تلك المنظمة" ونفوا "تعرضهم لأي تعذيب أو تعد".

XS
SM
MD
LG