Accessibility links

مقتل 15 في مواجهات وتفجيرات في مقديشو


جندي صومالي في موقع الانفجارين

أعلنت الشرطة الصومالية انتهاء معركة بالأسلحة اندلعت السبت بين قوات الأمن ومتشددي حركة الشباب في العاصمة مقديشو، مشيرة إلى مقتل 15 شخصا.

واندلع القتال عند مبنى يضم وزارتي العمل والأشغال بعد أن فجر المسلحون سيارة ملغومة.

وقال عضو مجلس الشيوخ إلياس علي حسن إن نائب الوزير صخر إبراهيم عبد الله لقي مصرعه في التفجير.

تحديث (7:45 ت.غ)

سمع دوي انفجارين تلاهما إطلاق نار السبت في شارع تقع فيه مقار وزارات الحكومة الصومالية في مقديشو.

وقال الشرطي عبد القدير محمد لوكالة الصحافة الفرنسية إن "إطلاق النار متقطع ومستمر".

مدنيون يفرون من موقع الانفجارين في مقديشو
مدنيون يفرون من موقع الانفجارين في مقديشو

وبحسب شهود فقد سجل انفجار قوي تلاه آخر أقل قوة قرب وزارتي الأشغال العامة والعمل.

ولم يتبين حتى الآن ما إذا سقط ضحايا جراء الانفجارين.

وتحمل هذه الانفجارات التي لم تعلن حتى الآن أي جهة تبنيها، بصمات متشددي حركة الشباب الذين يشنون مثل هذه الهجمات في العاصمة الصومالية.

وفي بداية آذار/مارس قتل 20 شخصا في اعتداء للحركة بمقديشو. وتبنى التنظيم ذاته اعتداء بسيارة مفخخة خلف أربعة قتلى وتسعة جرحى في السابع من آذار/مارس قرب مطعم بالعاصمة الصومالية غير بعيد من القصر الرئاسي.

XS
SM
MD
LG