Accessibility links

ساحة حرب في الاستوديو


ساحة حرب في الاستوديو
الرجاء الانتظار
تضمين

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:02:16 0:00

استعراض للأسلحة الأميركية في الاستوديو

شرع سلاح البحرية الأميركي في تنفيذ خطة على المستوى الاستراتيجيّ، تقضي بشراء حاملتي طائرات نوويتين جديدتين.

ويندرج إعلانُ البحرية الأميركية شراء هاتين الحاملتين في سياق مخاوف الولايات المتحدة من مخاطر سباق التسلّح التي دأبت عليه كل من روسيا والصين في الأعوام العشرة الماضية، لاسيما في مجال تطوير حاملات طائرات نووية قد تغير مسارات الحروب في المستقبل.

ووفقا لمعطيات البنتاغون، فإن حاملتي الطائرات الجديدتين هما من الجيل الحديث، الذي دخل الخدمة في العام 2017.

يبحر هذا النوع من الحاملات بسرعة عالية تصل إلى 60 كيلومترا في الساعة. وتصل قدرة استيعاب كل منها إلى أكثر من 75 مقاتلة حربية.

وبالحديث عن المقاتلات الأميركية، لا بد من التطرق إلى مقاتلة "إف 35" المتطورة، والتي تمتلك قدرة كبيرة على المناورة وهي قادرة على التخفي، ويمكن استخدامها في جيش المشاة والبحرية والجو على السواء.

تعمل الحاملات الجديدة بطاقة استيعاب لـ 2600 بحّار من بينهم أكثر من 500 ضابط، هم جزء من القوات البحرية الأميركية الذي يفوق 300 ألف عنصر.

تبلغ كلفة بناء حاملتي الطائرات النوويتين الجديدتين 24 مليارَ دولار. وينتهي تسليم الحاملة الأولى قبل سنة 2028، بينما ينتهي تسليم الحاملة الثانية قبل سنة 2032.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG