Accessibility links

ساندرز يعلن تقدمه مبدئيا.. لماذا تأخر إعلان نتائج ولاية أيوا؟


انتقادات للحزب الديمقراطي لتأخر إعلان نتائج ولاية آيوا

أعلن الحزب الديمقراطي الأميركي تأخر إعلان نتائج الانتخابات التمهيدية في ولاية أيوا، لأسباب تقنية.

وتعرض الحزب لانتقادات شديدة من المرشحين ووسائل الإعلام، بسبب الآلية الجديدة التي اعتمدها في إعلان النتائج.

من جانبه، أكد السناتور بيرني ساندرز الذي يمثل الجناح اليساري للحزب الديمقراطي أنه جاء في المركز الأول، متقدما على بيت بوتيدجيدج، حسب أرقام جزئية جمعها ونشرت ليل الإثنين الثلاثاء.

وأعلن فريق حملة ساندرز هذه الأرقام تشمل حوالي 40 بالمئة من مراكز التصويت، بسبب عجز الحزب عن نشر النتائج مساء اليوم.

وتفيد هذه الأرقام أن ساندرز حصل على 28,62 % مقابل 25,71 % للمعتدل بوتيدجيدج و18,42 % للسناتورة إليزابيث وارن، بينما حل نائب الرئيس السابق جو بايدن في المرتبة الرابعة بـ 15,08 %، فيما يعد أداء سيئا للرجل الذي بقي لأشهر في الطليعة في استطلاعات الرأي.

وكان الحزب الديمقراطي في ولاية أيوا قد دشن الاثنين الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح ديمقراطي يواجه دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة في نوفمبر القادم.

وتعد انتخابات ولاية أيوا هي المرحلة الأولى من الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي، وينافس فيها 11 مرشحاً.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG