Accessibility links

سبيس إكس.. "نموذج للمريخ" في قرية أميركية وسط مصاعب


وعلاوة على الخلافات المتعلقة ببيع العقارات، يشتكي بعض سكان المنطقة من إزعاج باتت سبيس إكس تتسبب به لهم منذ انتقالها إلى المنطقة.

نفذ صبر الملياردير الأميركي إيلون ماسك، عقب صعوبات واجهها بشراء منازل بعض "المتقاعدين" بقرية بوكا تشيكا في ولاية تكساس، المنطقة التي تنوي شركته تحويلها إلى نموذج أولي لقاعدتها على المريخ.

ونقلت شركة "سبيس إكس"، التي يملكها ماسك، مقرها إلى المنطقة ذاتها منذ 2013، فيما بدا كتحضير لتحويلها إلى منطقة تحاكي الفضاء الخارجي، وذلك عقب صفقة شملت إعفاءات ضريبة بقيمة 15 مليون دولار.

ومنذ بدء محاولاتها لتملك عقارات في المنطقة، عرضت سبيس إكس ثلاثة أضعاف قيمة التقييم الحقيقي للمتلكات التي تود الاستحواذ عليها، إلا أن السكان قالوا إن الأرقام المعروضة عليهم غير كافية لتملك عقار مماثل في منطقة أخرى.

وفي تاريخ 12 سبتمبر، أرسلت الشركة لكل من يملك بيتا في المنطقة عرضا لبيعه، بمهلة لا تتجاوز أسبوعين، لكنها أجبرت على جعل الموعد أكثر مرونة، بحكم رفض بعض السكان بيع منازلهم.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، فإن ماسك قد بدأ "ينفذ صبره"، وحدد موعدا آخر للاستحواذ على العقارات ينتهي في 31 مارس.

وقدم المدير المالي للشركة الفضائية في يناير عروضا أكثر مرونة لمن هم "غير مستعدين" لتلقي الأموال، إلا أن السكان، بحسب التقارير، يخوضون مشاورات مع ممثلين قانونيين غير ربحيين.

وتشير تقارير إلى أن ماسك تمكن من شراء نصف العقارات في المنطقة التي يستهدفها، إلا أنه لا يزال بصدد إيجاد حلول للتعامل مع أولئك الذين يرفضون البيع.

وعلاوة على الخلافات المتعلقة ببيع العقارات، يشتكي بعض سكان المنطقة من إزعاج باتت سبيس إكس تتسبب به لهم منذ انتقالها إلى المنطقة.

وتقول ماريا بوينتر، وهي إحدى سكان المنطقة، "لم نعد قادرين على النوم، من المستحيل أن ننام. إذا لم تسمع صوتا، فستشعر بالاهتزازات. وكأن سائقي الشاحنات خلف نافذتك".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG