Accessibility links

ستولتنبرغ سيواجه ماكرون بشأن تصريحه حول "موت سريري" للناتو


الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ سيطلب توضيحا من ماكرون بشأن تصريحاته حول الناتو

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الثلاثاء، إنه سيزور باريس الأسبوع المقبل سعيا للحصول على تفسير من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن تصريحه بأن الحلف في حالة "موت سريري".

وأطلق ستولتنبرغ دفاعا قويا عن الحلف قبل اجتماع لوزراء خارجية الحلف، وقال إن الأطلسي يعمل أكثر من أي وقت مضى، محذرا من تقويضه.

وتسببت تصريحات ماكرون في ردود فعل مختلفة خصوصا وأنها جاءت قبل أسابيع من قمة في لندن للاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس الحلف.

وصرح ستولتنبرغ للصحافيين "سأتوجه لباريس الأسبوع المقبل، وهناك أنوي مناقشة هذه المسائل مع الرئيس ماكرون. وأعتقد أن أفضل طريقة لتسوية الخلافات هي الجلوس والنقاش لفهم الرسائل والدوافع بشكل كامل".

وأضاف "رسالتي هي أن الناتو يتأقلم، وحيوي ويستجيب" للمواقف.

وكان الرئيس الفرنسي اعتبر أن الحلف في حالة "موت سريري"، منتقدا قلة التنسيق بين الولايات المتحدة وأوروبا والسلوك الأحادي الذي اعتمدته تركيا، الحليفة الأطلسية، في سوريا.

وأضاف في مقابلة أجرتها معه مجلة "ذي إيكونوميست" البريطانية "يجب أن نوضح الآن ما هي الغايات الاستراتيجية للحلف الأطلسي".

وأثارت تصريحاته غضب العديد من دول أوروبا الشرقية في الحلف والتي تخشى من ما تعتبره نوايا روسيا التوسعية.

ويضيف الخلاف حول تصريحات ماكرون إلى الأجواء الملبدة التي تلوح في أفق اجتماع قادة الحلف في لندن يومي 3 و 4 ديسمبر.

ويأتي الاجتماع في وقت يتصاعد فيه التوتر مع تركيا، سواء بسبب عمليتها العسكرية في سوريا أو تقاربها المتزايد مع موسكو، والذي تجلى بشكل كبير في شراء أنقرة منظومة صواريخ S-400 الروسية المضادة للطائرات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG