Accessibility links

سجال في ليبيا حول إغلاق الموانئ النفطية


منشأة البريقة النفطية

أدانت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، الدعوات لإقفال الموانئ النفطية قبيل انعقاد مؤتمر برلين المزمع يوم الأحد. بينما دافع اللواء أحمد المسماري الناطق الرسمي باسم قوات خليفة حفتر عن إقفال الموانئ وقال "إن الشعب يغلق الموانئ وعلينا حمايته".

وفي تصريح نشرته المؤسسة، قال رئيس مجلس إدارتها مصطفى صنع الله "إن قطاع النفط والغاز هو شريان الحياة بالنسبة للاقتصاد الليبي، وهو كذلك مصدر الدخل الوحيد للشعب الليبي، بالإضافة إلى أن المنشآت النفطية هي ملك للشعب الليبي، ولا يجب استخدامها كورقة للمساومة السياسية".

وأضاف صنع الله "سيكون لوقف إنتاج النفط وتصديره عواقب وخيمة على الاقتصاد الليبي من السهل التنبؤ بها".

ودعت المؤسسة الوطنية للنفط القوات "التي تدعي بأنها تقوم بحماية المنشآت النفطية إلى منع أي محاولة للإغلاق و إذا فشلت في ذلك فإن المؤسسة ستكون مجبرة على البحث عن خيارات أخرى لتأمين حماية المنشآت الحيوية للشعب الليبي".

لكن اللواء أحمد المسماري الناطق الرسمي باسم قوات خليفة حفتر​، قال في مؤتمر صحفي عقده فجر السبت، إن إغلاق الموانئ النفطية "عمل شعبي، تبنته مجالس القبائل الليبيبة" وأضاف أن مهمة القيادة هي "تنفيذ أوامر الشعب الليبي".

وكان عدد من المحتجين قد نصبوا خيمة للاعتصام، الجمعة، أمام أحد أهم الموانئ النفطية بشرق ليبيا، وهم من ممثلي القبائل والناشطين في شرق ليبيا، ويدعون إلى إقفال الموانئ ووقف إنتاج النفط في الشرق والذي تذهب عوائده إلى غرب ليبيا تحت تصرف حكومة الوفاق، بحسب تعبيرهم.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG