Accessibility links

الولايات المتحدة تسجن رجل أعمال تركي ساهم في تطوير قارب عسكري لإيران


رشيد توان في المنتصف . أرشيفية

أعلنت وزارة العدل الأميركية، الثلاثاء، سجن رجل الأعمال التركي رشيد توان 27 شهرا لتآمره على خرق العقوبات الأميركية المفروضة على إيران، وفقا لبيان نشر على موقع الوزارة.

وأدانت محكمة فيدرالية في ميلواكي في ولاية ويسكونسن رجل الأعمال التركي الذي يمتلك شركة "Ramor group" لضلوعه في تصدير معدات بحرية من الولايات المتحدة إلى إيران خلال الفترة 2013-2015، ما يعد خرقا للعقوبات الأميركية على إيران.

وأقر توان بالتهم الموجهة إليه في أبريل الماضي، حيث كان يستخدم شركته من أجل استيراد معدات ومولدات قوارب مختلفة وإعادة تصديرها إلى إيران بالتعاون مع مسؤولين إيرانيين رسميين.

وأظهرت الأدلة المعروضة في المحكمة أن توان عمل بالتعاون مع ضباط إيرانيين ونيابة عن شركة "Qeshm Madkandalou" الإيرانية المتخصصة في صناعة السفن لاستخدام "المعدات المصنعة في الولايات المتحدة في دعم بناء وتطوير نموذج لقارب سريع مخصص للهجمات الصاروخية لصالح الجيش الإيراني أو القوات البحرية (الإيرانية)".

وأكدت وزارة العدل في بيانها عدم وجود أي صلة أو علاقة لأطراف في الولايات المتحدة في عمليات توان، الذي لم يتقدم بأخذ تصريح رسمي من وزارة الخزانة الأميركية من أجل تصدير منتجات أميركية لإيران.

وذكرت الوزارة توجيه التهم ذاتها بحق المواطنة التركية فوليا أوغوزترك، التي لا تزال "هاربة من العدالة".

XS
SM
MD
LG