Accessibility links

سُحب المعاناة والحرب تُظلِم حياة المدنيين في إدلب


نازحون من إدلب يقتربون من مخيم للاجئين في شمال المحافظة

تتفاقم المعاناة الإنسانية في إدلب شمال غرب سورية مع استمرار القصف الذي تشنه القوات الروسية والسورية على مواقع مختلفة، بينها مدارس ومستشفيات.

جاء استمرار العمليات العسكرية بعد فشل التوصل إلى هدنة في الاجتماع الذي عقد في طهران بمشاركة الرؤساء الإيراني والروسي والتركي.

النازحون والعالقون في إدلب يصفون الأوضاع المأساوية وتردي الأحوال الأمنية والإنسانية في هذا التقرير لرانيا أبو حسن.

XS
SM
MD
LG