Accessibility links

الادعاء الأميركي: سراج وهاج متهم باحتجاز أطفال وتدريبهم على إطلاق النار بالمدارس


المبنى الذي عثرت فيه السلطات على الأطفال في ولاية نيو ميكسيكو

قال الادعاء الأميركي إن رجلا متهما باحتجاز أطفال في ظروف سيئة في منطقة نائية بولاية نيو ميكسيكو، كان يدربهم على تنفيذ إطلاق نار داخل المدارس.

وأظهرت وثائق حصلت عليها وكالة أسوشيتيد برس أن سراج وهاج كان يدرب الأطفال على استخدام بنادق داخل مبنى بمنطقة أماليا حيث عثرت السلطات على 11 طفلا يتضورون جوعا.

وكان سكان المنطقة قد عبروا عن قلقهم للسلطات من وجود هذا المجمع.

وعثرت السلطات على سراج وهاج وبحوزته أسلحة وبنادق، كما عثروا على رفات طفل.

وتعتقد الشرطة أن الرفات ربما يعود إلى عبد الغني وهاج وهو ابن سراح وهاج من ولاية جورجيا، حيث لم تجده الشرطة داخل المبنى بعد اقتحامه.

جد الطفل: نريد معرفة ما حدث

جد الطفل، هو إمام بارز في أحد مساجد نيويورك، يدعى سراج وهاج أيضا، كانت محكمة أميركية قد استدعته للاستماع إلى إفادته عن المصري عمر عبد الرحمن في قضية تفجير مبنى التجارة العالمي عام 1993.

وفي تصريحات نقلتها شبكة "سي إن إن" قال الجد الخميس إنه لم يتحدث إلى ابنه منذ أواخر عام 2017 ويريد معرفة تفاصيل ما حدث لعائلته. وأضاف في مؤتمر صحافي "لدي الكثير من المشاعر المختلطة... نريد معرفة ماحدث".

وكان الجد كتب على فيسبوك في شهر كانون الثاني/يناير الماضي يطلب من أصدقائه الدعاء لعوده أبنائه الثلاثة (والد الطفل وشقيقتيه)، وأحفاده إلى منزلهم.

شبهة اختطاف

وتشتبه السلطات في أن سراج وهاج، والد الطفل المفقود، قد خطفه العام الماضي في مقاطعة كلايتون بولاية جورجيا، وما زالت الشرطة تنتظر نتيجة تشريح الجثة للتأكد من هوية الطفل.

واعتقلت السلطات والد الطفل الذي كان في المبنى رفقة شقيقتيه بالإضافة إلى شخصين بالغين آخرين.

سراج وهاج بعد اعتقاله
سراج وهاج بعد اعتقاله

ووجه الاتهام للأشخاص الخمسة بإبقاء الأطفال في مقطورة تحت الأرض من دون طعام.

وكان لدى سلطات نيو ميكسيكو شكوك حول وجود الطفل عبد الغني ووالده في هذا المبنى، لكن لم يكن هناك دليل كاف لإصدار أمر تفتيش.

وبعد ورود معلومات بشأن وجود أطفال في ظروف سيئة داخل المبنى، قررت الشرطة اقتحامه للتحقق من الأمر.

وعبد الغني مصاب بتلف في الدماغ، ويحتاج لرعاية طبية مستمرة، حسبما قالت والدته حكيمة رمزي في مقابلة سابقة مع شبكة "سي إن إن" الأميركية.

واختفى الطفل ووالده منذ تسعة أشهر، عندما أخذ سراج الطفل مدعيا أنه سيحاول علاجه.

XS
SM
MD
LG