Accessibility links

سريلانكا تخفض عدد قتلى هجمات عيد الفصح


تشديد الإجراءات الأمنية أمام كنائس سريلانكا

خفضت السلطات السريلانكية الخميس بشكل كبير عدد ضحايا اعتداءات عيد الفصح بنحو مئة شخص عن العدد الذي أعلن في السابق.

وأوضحت وزارة الصحة في بيان أن الطاقم الطبي أنهى جميع عمليات التشريح مساء الخميس وخلص إلى أنه تم تعداد بعض جثث الضحايا المشوهة مرات عدة، مشيرة إلى أن عدد القتلى بلغ 253 شخصا.

وقال المدير العام للخدمات الصحية أنيل جاسينجه في تصريح لوكالة رويترز إن حصيلة القتلى "قد تكون ما بين 250 إلى 260. لا أستطيع أن أحدد بالضبط. يوجد عدد كبير من الأشلاء ومن الصعب تقديم رقم محدد".

وكانت سريلانكا قد أعلنت أن التفجيرات التي استهدفت ثلاث كنائس وثلاثة فنادق الأحد الماضي حصدت أرواح 359 شخصا فضلا عن سقوط مئات الجرحى.

تحديث (9:04 ت.غ)

اعتقالات جديدة ومصادرة قنابل

قال متحدث باسم شرطة سريلانكا الخميس إن السلطات اعتقلت ثلاثة أشخاص وصادرت 21 عبوة ناسفة وستة سيوف خلال مداهمة في العاصمة كولومبو.

ولم يذكر تفاصيل أخرى أو يلمح إن كانت المداهمة مرتبطة بتفجيرات الأحد.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن قائد البحرية السابق في سريلانكا قوله الخميس إن السلطات اعتقلت والد انتحاريين اثنين بشبهة مساعدتهما.

استقالة وزير الدفاع

وزير دفاع سريلانكا هيماسيري فرناندو صرح لوكالة رويترز الخميس بأنه استقال من منصبه، متحملا المسؤولية عن التفجيرات الانتحارية.

وأضاف أنه لم يخفق في شيء لكنه يتحمل مسؤولية إخفاقات بعض المؤسسات التي كان يرأسها بصفته وزيرا للدفاع.

وذكر أن الأجهزة الأمنية كانت تستجيب على نحو فعال لمعلومات استخباراتية لديها عن احتمال وقوع الهجمات قبل حدوثها.

الهند حذرت من وقوع هجمات

وفي الهند، أفاد مصدر مطلع الخميس بأن نيودلهي حذرت سريلانكا من احتمال وقوع هجمات انتحارية قبل أسابيع من اعتداءات عيد الفصح، وذلك على أساس "تهديدات" مرتبطة بتنظيم داعش حصلت عليها من مشتبه فيهم قيد التوقيف لديها.

وأصدر قائد الشرطة في سريلانكا مذكرة تحذيرية في 11 نيسان/أبريل لكنها لم ترفع إلى رئيس الوزراء ووزراء آخرين معنيين.

وبعثت الهند تحذيرات عديدة إلى سريلانكا قبل أسبوعين على الأقل من الهجمات، بحسب المصدر الذي أشار إلى أن أول التحذيرات الهندية تعود إلى كانون الأول/ديسمبر الماضي.

واعتمدت نيودلهي بتحذيراتها على عناصر بينها فيديوهات ضبطتها أثناء عمليات دهم في عام 2018، أوقف خلالها سبعة رجال في مدينة كويمباتور جنوبي البلاد، وفق وسائل الإعلام الهندية.

إغلاق جميع الكنائس الكاثوليكية حتى إشعار آخر

وقد طلب من جميع الكنائس الكاثوليكية في سريلانكا والتي استهدفت اثنتين منها في الاعتداءات، أن تغلق أبوابها وتعلق الصلوات إلى أن تستتب الأوضاع الأمنية، وفق ما أعلن مسؤول كنسي لوكالة الصحافة الفرنسية الخميس.

وقال رجل الدين إنه "بناء على توصية قوات الأمن سنغلق جميع الكنائس"، مضيفا "لن تُقام قداديس للمؤمنين حتى إشعار آخر".

وتم تشديد الإجراءات الأمنية حول الكنائس في أنحاء البلاد، كما ذكر مسؤولون حكوميون.

ووقعت التفجيرات فيما كانت الكنائس مكتظة بالمصلين خلال إحياء قداس عيد الفصح.

أستراليا وبريطانيا: أحد الانتحاريين كان طالبا لدينا

وفي أستراليا، قال رئيس الوزراء سكوت موريسون إن أحد الانتحاريين في هجمات سريلانكا كان في أستراليا قبل سنوات.

وصرح موريسون لصحافيين الخميس بأن ذلك الشخص كان في أستراليا طالبا وحصل على تأشيرة دراسات عليا مع زوجته وطفله، مضيفا أنه غادر البلاد مطلع عام 2013.

وأوضح أن ارتباط الشخص بأستراليا قيد تحقيق مستمر، من دون أن يدلي بتعليقات أخرى.

وعلى نحو منفصل، أكد مسؤول أمني بريطاني أن أحد الانتحاريين درس في المملكة المتحدة بين عامي 2006 و2007.

وقال المسؤول الأمني، الذي تحدث شريطة عدم كشف هويته كونه غير مخول التحدث لوسائل الإعلام، إن المخابرات البريطانية لم تضع عبد اللطيف جميل محمد قيد المراقبة أثناء فترة وجوده في البلاد.

XS
SM
MD
LG