Accessibility links

سريلانكا.. مقتل والد 'العقل المدبر' وأشقائه


تشديد الإجراءات الأمنية أمام كنائس سريلانكا

أعربت شقيقة من تعتقد السلطات السريلانكية أنه "العقل المدبر" للهجمات الدامية التي شهدتها البلاد الأحد الماضي عن خشيتها من احتمال مقتل حوالي 18 شخصا من أفراد عائلتها بعد هذه الاعتداءات التي أدت إلى سقوط أكثر من 250 قتيلا.

وقالت ماثانيا هاشم، شقيقة زهران هاشم، في تصريحات لشبكة "سي أن أن" إن خمسة أفراد، هم ثلاثة أشقاء لها ووالدها وزوج شقيقتها، مفقودون منذ وقوع الهجمات.

وأوردت أن نساء وأطفالا من أفراد عائلتها قتلوا في تبادل لإطلاق النار بين قوات الأمن ومسلحين في مدينة سانتهيماراثو شرقي البلاد يوم الجمعة الماضية.

وتعتقد الشرطة أن زهران هاشم كان يقود جماعة التوحيد الوطنية، وهي إحدى جماعتين حظرتهما سريلانكا رسميا السبت الماضي، وقالت إنهما مسؤولتان عن الهجمات.

وأكد الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا الجمعة أن زهران هاشم قتل في هجوم نفذه بأحد الفنادق الفخمة المستهدفة في كولومبو.

وقالت تقارير إن زوجته وابنته أصيبتا خلال مداهمة الجيش لمخبأ مسلحين، وقد أكدت شقيقته لسي أن أن أنهما في المستشفى وتتلقيان الرعاية الطبية.

XS
SM
MD
LG