Accessibility links

سفير واشنطن في برلين يهاجم ألمانيا


ريتشارد غرينيل السفير الأميركي في برلين

شن السفير الأميركي في ألمانيا هجوما شديدا على حكومة المستشارة أنجيلا ميركل يوم الخميس لإحجامها عن الانضمام لمهمة بحرية في مضيق هرمز قائلا إنه ينبغي لأكبر اقتصاد في أوروبا الاضطلاع بمسؤولية عالمية أكبر.

وتدهورت العلاقات بين الولايات المتحدة وألمانيا منذ تولي الرئيس دونالد ترامب السلطة وذلك بسبب خلافات ترتبط بعدد من القضايا منها الرسوم الجمركية وخط نورد ستريم 2 للغاز وإيران.

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس استبعد الأربعاء مشاركة بلاده في مهمة بحرية مزمعة بقيادة الولايات المتحدة في مضيق هرمز القريب من إيران وذلك بعدما قالت واشنطن إنها قدمت طلبا رسميا لبرلين.

وقال الوزير إن ألمانيا ترغب في تهدئة التوتر مع إيران وإنه ينبغي القيام بكل شيء ممكن لتجنب التصعيد.

ومعبرا عن إحباطه بشأن القرار، قال السفير الأميركي ريتشارد جرينل إن على ألمانيا واجب ينبغي الوفاء به، مضيفا لصحيفة أوجسبورجر ألجماينه "ألمانيا أكبر قوة اقتصادية في أوروبا. يرتبط هذا النجاح بمسؤوليات عالمية".

وقال إن الولايات المتحدة تسعى منذ أسابيع للحصول على تأييد ألمانيا للمهمة العسكرية في مضيق هرمز وإنه رغم تصريح أحد الوزراء بأنه يجري النظر في الطلب فإن وزير الخارجية أعلن رفضه.

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية أنيجريت كرامب كارينباور قالت في بروكسل إن ألمانيا "تدرس" الطلب وذلك في لهجة أخف حدة من وزير الخارجية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG