Accessibility links

حصيلة جديدة للإعصار مايكل


من مخلفات الإعصار مايكل

قتل ما لا يقل عن 12 شخصا في ولايات فلوريدا وجورجيا ونورث كارولاينا وفرجينيا بسبب الإعصار مايكل، أحد أقوى الأعاصير في تاريخ الولايات المتحدة والذي اجتاح الساحل الشمالي الغربي لولاية فلوريدا، بحسب ما أعلن مسؤولون.

وتواصل فرق الإنقاذ في ولاية فلوريدا الجمعة رفع الحطام باستخدام معدات ثقيلة بينما تحوم طائرات مروحية بحثا عن السكان المحاصرين، في حين حذر مسؤولون من أن عدد القتلى نتيجة الإعصار مايكل قد يرتفع.

وقال بروك لونج رئيس الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ "أتوقع ارتفاع عدد القتلى اليوم وغدا. أتمنى ألا يرتفع بشدة لكن ذلك سيظل احتمالا قائما".

وقال المركز الوطني للأعاصير إن مايكل تحرك نحو المحيط الأطلسي شمال شرقي نورفوك في فرجينيا في وقت مبكر الجمعة.

وقال براد كيسرمان من الصليب الأحمر الأميركي إن عدد الأشخاص في ملاجئ الطوارئ يـُتوقع أن يرتفع إلى 20 ألف شخص في الولايات الخمس يوم الجمعة.

تحديث 17:20 ت.غ

قُتل ستة أشخاص على الأقل جراء مرور الإعصار مايكل في فلوريدا وولاية جورجيا المجاورة، على ما ذكرت السلطات المحلية الخميس.

وخفّض تصنيف الإعصار الذي كان في الفئة الرابعة مساء الأربعاء وبلغت سرعة الرياح 150 كلم في الساعة.

وقرابة منتصف ليل الخميس صنّف عاصفة استوائية أثناء مروره إلى جورجيا مترافقًا مع أمطار غزيرة ورياح فاقت سرعتها 110 كلم في الساعة.

تحديث 21:05 ت.غ

قتل شخصان جراء الإعصار العاتي مايكل، ثالث أقوى إعصار يجتاح البر الأميركي الرئيسي، من جنوب ولاية فلوريدا باتجاه الشمال الشرقي حيث ولاية جورجيا وولايتي ساوث كارولينا ونورث كارولينا الخميس.

وذكرت وسائل إعلام محلية ومسؤولون أن رجلا لقي مصرعه عندما سقطت شجرة على منزله في فلوريدا وتوفيت فتاة بعد سقوط حطام على منزل في جورجيا.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤولين تخوفهم من ارتفاع أعداد الضحايا بسبب تعثر وصول فرق الإنقاذ إلى المناطق المتضررة جراء تراكم الحطام.

وكان الإعصار الذي بلغ الدرجة الرابعة، أقوى إعصار يصيب فلوريدا منذ 80 عاما، لكن قوته تراجعت مع دخوله جورجيا.

وفي وقت مبكر من صباح الخميس تراجعت قوته إلى عاصفة مدارية وبلغت أعلى سرعة للرياح 60 ميلا.

وانقطع التيار الكهربائي عن أكثر من 700 ألف منزل ومتجر وشركة في فلوريدا وألاباما وجورجيا في وقت مبكر من صباح الخميس. ولجأ ألوف إلى المخابئ أثناء الليل بعد أن فروا من منازلهم هربا من الإعصار.

ووصل الإعصار مايكل إلى اليابسة بعد ظهر يوم الأربعاء قرب مكسيكو بيتش على مسافة نحو 32 كيلومترا جنوب شرقي بنما سيتي في فلوريدا وفاجأت سرعته الكثيرين لدى تقدمه شمالا فوق خليج المكسيك.

وحث حاكما ولايتي ساوث كارولينا ونورث كارولينا السكان على التأهب لأمطار غزيرة ورياح عاتية مع تقدم الإعصار شمالا. وما زالت الولايتان تتعافيان من أثر سيول أعقبت الإعصار فلورنس قبل أقل من شهر.

وأظهرت لقطات مصورة بثتها محطات تلفزيونية منازل تغمرها المياه حتى الأسقف في مكسيكو بيتش. ولا يعرف مصير نحو 280 شخصا قالت السلطات إنهم تجاهلوا أوامر الإخلاء.

وتهدمت مبان عديدة في بنما سيتي أو أصبحت بلا أسقف، وخلت الشوارع إلا من الحطام المتناثر والأشجار التي اقتلعتها الرياح أو الأسلاك المتدلية.

وأعلن الرئيس دونالد ترامب حالة الطوارئ في فلوريدا بأكملها مما يعني تقديم مساعدات اتحادية للولاية.

تحديث 15:10 ت.غ

سقط قتيل جراء الإعصار المدمر مايكل الذي ضرب سواحل فلوريدا الأربعاء ترافقه رياح هي الأعنف في الولاية الجنوبية منذ أكثر من قرن، بحسب ما أعلنت السلطات لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت السلطات المحلية في مقاطعة غادسدن إن "هناك وفاة مرتبطة بالإعصار"، مشيرة إلى أن هذه الوفاة وهي الأولى التي تسجل منذ بدء الإعصار سببها سقوط شجرة.

وفي وقت سابق قال حاكم الولاية ريك سكوت إن "التوقعات تشير إلى أن الإعصار مايكل سيكون العاصفة الأكثر تدميرا في فلوريدا خلال قرن".

وأضاف: "ستشهد الأحياء السكنية على امتداد ساحلنا دمارا لا يمكن وصفه".

وخلال إطلاع الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض على آخر المستجدات، قال كبير مسؤولي الطوارئ بروك لونغ إن مايكل أعنف إعصار يضرب المنطقة منذ 1851.

XS
SM
MD
LG