Accessibility links

غوتيريش في ليبيا.. هل حان وقت السلام؟


أنطونيو غوتيريش

وصل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش إلى ليبيا الأربعاء برفقة ممثله الخاص رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم غسان سلامة قادمين من العاصمة المصرية القاهرة.

وقال غوتيريش عبر حسابه على موقع تويتر "وصلت للتو إلى ليبيا، ملتزما تماما بدعم العملية السياسية التي تقودها ليبيا نحو السلام والاستقرار والديمقراطية والرخاء للشعب الليبي".

ويتوق الليبيون للملتقى الوطني الجامع المزمع انعقاده منتصف نيسان/ أبريل الجاري والذي تقرر بإيعاز من المجموعة الدولية وجهود الأمم المتحدة.

فقبل نحو أسبوعين أعلن رئيس بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا غسان سلامة، تحديد الفترة من 14 إلى 16 نيسان/إبريل الجاري موعدا لانعقاد الملتقى الوطني الجامع في مدينة غدامس جنوب غربي ليبيا، لمحاولة حل الأزمة الليبية.

يشار إلى أن الملتقى الوطني يعد أحد بنود خارطة طريق الأمم المتحدة لحل الأزمة الليبية، وهو من هذا المنظور آلية واقعية لحلحلة الصراع بين الفرقاء الليبيين منذ أكثر من سبعة أعوام، خصوصا وأن سنة 2018 لم تشهد تنظيم انتخابات كما خططت لها الهيئة الأممية.

الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريتش أشار في مؤتمر صحافي بعد مشاركته في لقاء اللجنة الرباعية بشأن ليبيا (الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي، جامعة الدول العربية، الاتحاد الأفريقي) على هامش القمة العربية الـ 30 في تونس إلى وجود مؤشرات قد تفضي إلى توصل السراج وحفتر في سابقة من نوعها "إلى حل الخلاف بشأن قيادة الجيش".

وفي هذا الصدد كتب المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة في تغريدة له "إخوتي الليبيين! لقد دقت ساعة الحقيقة والخيار لكم: فإما تحتكمون للعقل او للغريزة، وإما تبقون أسرى أحقاد الماضي او تبنون معا مستقبلا زاهرا لأولادكم، وإما تلهيكم الصغائر او تنقذون وطنكم من كبوته، وإما تفرقكم الفئوية أو يضمكم الوطن الواحد الوسيع لجميعكم".

XS
SM
MD
LG