Accessibility links

سلطات جبل طارق تنفي نيتها الإفراج عن الناقلة الإيرانية


سفينة تابعة للبحرية الملكية البريطانية إلى جانب ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" في مياه جبل طارق

كذّبت سلطات مضيق جبل طارق التقارير الإعلامية الإيرانية، التي تحدثت في وقت سابق من نهار الثلاثاء عن عزمها الإفراج عن ناقلة النفط الإيراني "غريس1".

وكان مساعد مدير مؤسسة الموانئ والملاحة البحرية في إيران أعلن في وقت سابق من اليوم الثلاثاء أن طهران تواصلت مع السلطات البريطانية للإفراج عن ناقلة النفط التي احتُجزت قبالة سواحل جبل طارق.

المتحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية قال من جانبه إن "التحقيقات الجارية بشأن غريس 1 مسألة تخص حكومة جبل طارق، ونظرا لاستمرار التحقيق فلا يسعنا الإدلاء بأي تصريح آخر".

واحتجزت قوات مشاة البحرية الملكية البريطانية ناقلة النفط الإيرانية في الرابع من يوليو تموز قبالة ساحل جبل طارق بالبحر المتوسط للاشتباه بأنها تنقل النفط إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي وهو ما تنفيه إيران.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG