Accessibility links

دوي انفجار قرب ساحة الخلاني وسط بغداد


محتجون عراقيون قرب ساحة الخلاني وسط بغداد (أرشيف)

ذكر شهود عيان من بغداد بأنهم سمعوا دوي انفجار قرب ساحة الخلاّني وسط العاصمة العراقية.

وخرج عراقيون في بغداد ومحافظات أخرى في تظاهرات حاشدة للتعبير عن رفضهم لتعيين محمد توفيق علاوي يوم السبت رئيسا للحكومة وتكليفه بتشكيل الجهاز التنفيذي.

وسائل إعلام محلية ذكرت أن المتظاهرين طلبوا تكليف شخصية "غير جدلية" لرئاسة الوزراء.

وبينما استعادت الحركة الاحتجاجية زخمها بعد تعيين محمد علاوي، أحاطت الشرطة بجميع مداخل ساحة التحرير التي يلتئم فيها المتظاهرون.

واصطدم المتظاهرون الرافضون لعلاوي بأنصار التيار الصدري الذين استجابوا لبيان مقتدى الصدر الذي دعا فيه لتأييد علاوي والذي نشره على مواقع التواصل الاجتماعي صباح السبت.

ووثقت كاميرات هواتف المحتجين كيف اعتدى أنصار الصدر على المتظاهرين الر افضين لقيادة علاوي الجهاز التنفيذي.

ويعيش العراق على وقع التظاهرات منذ أكتوبر 2019، إثر خروج الشباب طلبا لإعادة بناء العراق على أسس صحيحة وشجبا للفساد.

وكان زعيم التيار الصدري أبدى في بيانه تأييدا لمحمد علاوي ودعا أنصاره لمساندة "مساعيه" لتشكيل الحكومة وعدم الـاثير على خياراته.

وقال الصدر فقي بيانه إن "التاريخ سيسجل بأن الشعب هو من اختار رئيسا للوزراء وليس الكتل السياسية".

ودعا الصدر من وصفهم بـ"الثوار" لمواصلة التظاهر السلمي "من أجل إكمال الكابينة الوزارية المستقلة التابعة من الشعب والى الشعب" حسب قوله.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG