Accessibility links

سمير الخطيب ينسحب من الترشح لرئاسة الحكومة اللبنانية


محتجون يسيرون على أحد شوارع بيروت - 31 أكتوبر 2019

أعلن سمير الخطيب الأحد انسحابه من الترشح لرئاسة الحكومة اللبنانية، مبينا أن الطائفة السنية تدعم ترشيح سعد الحريري للمنصب.

وقال الخطيب في كلمة مقتضبة إن مفتي الجمهورية اللبنانية "أبلغني أنه يدعم ترشح سعد الحريري لرئاسة الحكومة المقبلة"

وأضاف "سأتوجه إلى بيت الوسط للاجتماع مع سعد الحريري وإبلاغه بقرار الطائفة السنية التوافق على اسمه لتشكيل الحكومة الجديدة".

مبينا أن الحريري " هو من سماني لتشكيل حكومة جديدة، وأنا له شاكر على هذه الثقة الغالية بالنسبة لي".

واستقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى سمير الخطيب الذي قال بعد اللقاء: "تشرفنا بلقاء سماحته واستمعنا إلى آرائه وإرشاداته وتوجيهاته وحكمته في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها لبنان، وتم التأكيد خلال اللقاء على تعزيز وحدة الصف الوطني والإسلامي، وصاحب السماحة له مواقفه الوطنية الجامعة الهادفة إلى بناء دولة القانون والمؤسسات التي نحرص عليها وعلى أبناء الشعب اللبناني الأساس في كل ما نسعى إلى عمله والقيام به".
وأضاف أن "صاحب السماحة هو من داعمي الرئيس سعد الحريري الذي يبذل جهودا للنهوض بلبنان ويدعم دوره العربي والدولي الذي يصب في هذا الإطار".
وأوضح الخطيب أن المفتي أبلغه أنه "نتيجة اللقاءات والمشاورات والاتصالات مع أبناء الطائفة الإسلامية تم التوافق على تسمية الرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة المقبلة".
ويشهد لبنان منذ 17 نوفمبر تظاهرات شعبية حاشدة طالبت بمحاربة الفساد ومحاسبة المسؤولين عنه ورحيل الطبقة السياسية.

وكان سعد الحريري قدم استقالة الحكومة في 29 أكتوبر الماضي للرئيس ميشال عون تحت ضغط الشارع، وأعلن في 26 نوفمبر عدم رغبته في تولي رئاسة الحكومة على وقع توتر حاد بين القوى السياسية في لبنان.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG