Accessibility links

سوداني أفرجت عنه مصر لـ"الحرة": أُجبرت على الإدلاء باعترافات كاذبة


وليد عبد الرحمن في لقائه مع الحرة

أكد الطالب السوداني وليد عبد الرحمن الذي أطلقت سراحه مصر مؤخرا أنه "تم إجباره على الإدلاء بأقوال رغما عنه".

وقال عبد الرحمن الذي وصل السودان يوم الجمعة في تصريحات لقناة الحرة: " كل ما قيل في الإعلام كان خارج إرادتي تماما. كان يتم تلقيني".

وأشار عبد الرحمن إلى "جهود كبيرة" بذلتها الاستخبارات السودانية لإتمام عملية إطلاق سراحه.

وأكد أنه لم يذهب إلى مصر "للمشاركة في ثورة" ولكن لدراسة اللغة الألمانية بغية الحصول على منحة في ألمانيا.

شاهد المقابلة مع الحرة:

وليد عبد الرحمن: أُجبرت على الإدلاء باعترافات كاذبة
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:01:48 0:00

وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أعلنت الإفراج عن الشاب السوداني الذي اعتقل قبل نحو أسبوعين خلال الاحتجاجات الأخيرة في القاهرة.

وشهدت مصر تظاهرات في 20 سبتمبر ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي اعتقلت على إثرها السلطات المئات من بينهم أجانب وكان عبد الرحمن واحدا منهم.

وتداولت وسائل الإعلام المصرية مقطعا مصورا لوليد يتضمن اعترافات له بأنه مناصر للثورات عبر الإنترنت، وأنه اعتقل وسط ميدان التحرير، فيما اتهمه الإعلامي المصري عمرو أديب بأنه "جاسوس" للإخوان ومتورط في الاحتجاجات الأخيرة المناهضة لنظام السيسي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG