Accessibility links

سوداني عضوا في مجلس مدينة أميركية


مو سيف الدين- الصورة من حسابه على فيسبوك

فاز أميركي من أصل سوداني بعضوية مجلس مدينة أليكزاندريا في منطقة واشنطن الكبرى، بعد أن حصل على أكثر من 34 ألف صوت في انتخابات السادس من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقال محمد سيف الدين، المعروف اختصارا باسم "مو": "أن أكون في منصب شغله الأب جورج واشنطن، أول رئيس للولايات المتحدة، هذه قصة أمل تحدث في حياة أميركي مسلم من أصل سوداني وتحمل كل المعاني الجيدة عن أميركا".

يتحدر السياسي الشاب من عائلة فرت من أهوال الحرب في السودان واختارت العيش في المدينة التي "تتمتع بالتنوع والقبول بين سكانها"، تقول عمدتها أليسون سيلبيربرغ.

لم تكن رحلة "مو" مفروشة بالورورد، وقد اضطر للعمل خلال فترة الدراسة الثانوية لمساعدة عائلته، لكن هذه الرحلة تظهر استثنائية أميركا كوطن للمهاجرين وتفتح باب أمل واسعا لكل الناس في أميركا وبقية العالم.

وعلى موقعه الإلكتروني، يتعهد "مو"، وهو محام، بالعمل على تحسين اقتصاد أليكزاندريا وحياة سكانها.

وتقول صفحته إنه يقدم خدمات قانونية لأصحاب الأعمال الصغيرة والأشخاص المحرومين، وقد تطوع من قبل لتقديم استشارات قانونية مجانا.

المزيد عن السياسي الشاب في التقرير التالي لقناة "الحرة":

أميركي من أصل سوداني يفوز بعضوية مجلس مدينة أميركية
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:02:55 0:00

XS
SM
MD
LG