Accessibility links

"نأسف للخطأ"..قناة أميركية تعتذر لبثها فيديو قالت إنه من سوريا


لقطة من الفيديو الذي عرضته قناة ABC بالخطأ على أنه في سوريا

أصدرت قناة ABC الأميركية اعتذارا الاثنين لعرضها مقطع فيديو من ولاية كنتاكي على أنه إطلاق نار بين الأكراد والقوات التركية في سوريا.

ويظهر في الفيديو والذي عرضته القناة، إطلاق نار شديد أدى إلى وقوع تفجيرات، لكنه في الحقيقة كان ضمن عرض للأسلحة تم تنظيمه في ولاية كنتاكي الأميركية سابقا.

وأذيع المقطع الأحد ضمن نشرة أخبارية، حيث ادعى مذيع النشرة توم للاماس أن الفيديو يظهر الأتراك يهاجمون مجموعة من المدنيين الأكراد في بلدة سورية حدودية.

لكن القناة اعتذرت بتغريدة قالت فيها " تصحيح: لقد قمنا بإنزال مقطع فيديو بث في "أخبار العالم الليلة" و"صباح الخير يا أميركا"، على أنه من الحدود السورية. بعد طرح أسئلة حول دقته، أيه بي سي نيوز تأسف لهذا الخطأ."

وبدأت تركيا في التاسع من أكتوبر الحالي هجومها الذي قالت إنه يستهدف وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها مجموعة إرهابية في حين تشكل العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها واشنطن.

وأدى الهجوم التركي خلال ستة أيام إلى نزوح 160 ألف شخص، حسب ما أعلنته الأمم المتحدة الاثنين.

وكتب في أسفل الفيديو الذي عرضته ABC جملة، "الأزمة في سوريا. مقاتلو داعش يفرون بينما ترتفع حصيلة القتلى".

XS
SM
MD
LG