Accessibility links

مهمة أخيرة لـ'سولي' في وداع الرئيس بوش


الكلب سولي

عرفت الكلاب بوفائها النادر لأصحابها من بني البشر، ولم يكن الوضع مختلفا بين سولي والرئيس الراحل جورج بوش الأب.

سولي، الكلب من سلالة لابرادور، كان في خدمة الرئيس الأسبق وتجسد ارتباطه به في الصورة التي نشرها المتحدث باسم الرئيس الراحل، وتظهر سولي مستلقيا بجوار نعش بوش، إلى جانب تعليق بعنوان "المهمة أنجزت".

لكن مهمة أخيرة تنتظر سولي، إذ أنه سيشارك في مراسم العزاء التي ستقام للرئيس بوش الأب الاثنين في واشنطن.

تدريب عال

سمى سولي تيمنا باسم الطيار السابق تشيلسي سولي الذي ذاع صيته بعد ما نجح بأعجوبة في إنقاذ 155 راكبا من موت محقق، حين هبط بطائرة معطبة بسلام في نهر هادسون في نيويورك عام 2009.

وبمقدور سولي المدرب تدريبا عاليا تنفيذ عدد كبير من مهام المساعدة الشخصية منها التقاط الهاتف وإحضار أغراض متى طلب منه ذلك.

وتلقى سولي تدريبه من قبل شركة خيرية تسمى "فيت دوغ" توفر الكلاب للمحاربين القدامي، والعسكريين، وذوي الإعاقات.

وكان الرئيس الراحل، قبل دخوله معترك السياسة والمناصب العامة، طيارا ماهرا شارك في الحرب العالمية الثانية.

وقد خصص سولي لخدمة الرئيس بوش هذا الصيف، بعد وفاة السيدة الأولى السابقة باربرا بوش في وقت سابق من هذا العام. ووقتها قال بوش إنه كون "فريقا" مع سولي.

سنفتقدك

بعد وفاة الرئيس بوش الأب، سينتقل سولي لخدمة المحاربين القدامي في مركز والتر ريد الطبي العسكري، كما ذكر الرئيس بوش الإبن.

XS
SM
MD
LG