Accessibility links

"تشبه تصميماً فيتنامياً".. حقائق عن أول سيارة تركية "محلية"


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقف بجانب السيارة التركية الجديدة

خلال الدعاية الإعلانية الضخمة التي أطلقتها وسائل الإعلام التركية احتفاء بأول سيارة "تركية محلية الصنع"، تغاضت هذه المنصات عن ذكر بعض الحقائق.

وكانت أنقرة قد كشفت عن نموذجين أوليين للسيارة المحلية، التي تدعى "TOGG" في ولاية قوجة إيلي التركية، بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وتستهدف تركيا إنتاج نحو 175 ألف من سيارة TOGG التي تعمل بالطاقة الكهربائية، في مشروع يتوقع له أن تصل قيمته إلى 3.7 مليار دولار خلال الـ 13 سنة القادمة.

الكاتب التركي ذوالفقار دوغان، قال في مقال له على موقع "أحوال نيوز"، إن "السيارة الكهربائية التي أنتجتها شركة TOGG احتفي بها على أنها نتاج "جهد وطني محلي"، لكن في الحقيقة أنها صممت على يد شركة بنينفرينا الإيطالية."

وأوضح دوغان أن الشركة الإيطالية يصل عمرها إلى 89 عاما في عالم السيارات، ومعروفة عالميا بتصميماتها لسيارات مثل فيراري، ولامبورجيني، وفولفو، وبيجو، وفيات.

وأضاف الكاتب التركي، أن هناك ادعاءات بأن سيارة تركيا المحلية تتشابه بشكل لافت مع سيارة أنتجتها شركة "بنينفرينا" الإيطالية لصالح شركة تصنيع سيارات فيتنامية تدعى "فين فاست".

على اليسار صورة للسيارة التركية الجديدة وعلى اليمين تصميم مشابه لشركة "بنينفرينا" الإيطالية
على اليسار صورة للسيارة التركية الجديدة وعلى اليمين تصميم مشابه لشركة "بنينفرينا" الإيطالية

وأشار دوغان إلى قرار شركة فولكسفاغن الأخير في أكتوبر الماضي، بتأجيل بناء مصنع للسيارات في تركيا، بعد الأزمة السياسية التي نتجت عن العمليات التركية في شمال سوريا.

وأوضح الكاتب التركي أن الانخفاض الشديد في مبيعات السيارات والانكماش في السوق، بجانب قرار فولكسفاغن الأخير، قد كان له انعكاسا على قرار تركيا الأخير بالشروع في إنتاج سيارة محلية.

يذكر أن شركات تصنيع سيارات محلية تتخذ من تركيا مقرا لها، حيث يتم تصدير السيارات التي تصنع هناك إلى أوروبا، ومن أبرز هذه الشركات، فورد، فيات كريسلر، رينو، تويوتا، هيونداي.

وبحسب قرار رئاسي نشرته الجريدة الرسمية، سيستفيد المشروع الجديد، الذي دشن في أكتوبر، من دعم حكومي يتمثل في إعفاءات ضريبية وسيشيد منشأة تصنيع في بورصة بشمال غرب تركيا وهي بالفعل مركز لصناعة السيارات في البلاد.

وقال بيان الشركة المنتجة، إنه سيجري إنتاج خمسة طرز من السيارة، مضيفا أن الحكومة تضمن شراء 30 ألف سيارة منها بحلول 2035.

كان أردوغان كشف للمرة الأولى في نوفمبر 2017 عن خطط لإطلاق سيارة مصنعة بالكامل في تركيا بحلول 2021.

وتأسس كونسورتيوم مجموعة مبادرة السيارات التركية TOGG في منتصف 2018 على يد خمس مجموعات صناعية: مجموعة الأناضول وبي.مي.جي ومجموعة كوك وتركسل لاتصالات الهاتف المحمول وزورلو القابضة، المجموعة الأمل لشركة فيستل لصناعة التلفزيون.

والرئيس التنفيذي لتوج هو جورجان كاراكاش المسؤول التنفيذي السابق في بوش، أما مدير العمليات فهو سيرجي روشا المدير التنفيذي السابقة لجنرال موتورز كوريا. وقالت المجموعة إنها ستبدأ الإنتاج في 2022 بطراز مدمج من الفئة الرياضية متعددة الاستخدامات.

XS
SM
MD
LG