Accessibility links

سيتي بعشرة لاعبين يضع قدما في ربع النهائي


لاعب مانشستر سيتي رحيم سترلينغ

وضع مانشستر سيتي الإنكليزي قدما في الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه المثير بعشرة لاعبين على مضيفه شالكه الألماني 3-2 الأربعاء على ملعب "فيلتنس أرينا" في غيلسنكيرشن في ذهاب ثمن النهائي.

واستهل مانشستر سيتي المباراة بافضل طريقة ممكنة بافتتاحه التسجيل عبر الدولي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو (18)، لكن شالكه قلب الطاولة بهدفين للدولي الجزائري نبيل بن طالب (38 و45 من ركلتي جزاء)، وكان في طريقه إلى تحقيق الأهم ضد بطل إنكلترا الذي تلقى ضربة موجعة بطرد قطب دفاعه الدولي الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي (68).

لكن البديل الدولي الألماني لوروا سانيه، مهاجم شالكه السابق، أدرك التعادل بعد 7 دقائق من دخوله مكان أغويرو (85)، قبل أن يخطف رحيم سترلينغ هدف الفوز (90).

ويلتقي الفريقان إيابا في 12 آذار/مارس المقبل على ملعب الاتحاد في مانشستر.

ودفع مدرب مانشستر سيتي الإسباني جوسيب غوارديولا بتشكيلة قوية أشرك فيها لاعب الوسط البرازيلي فرناندينيو في مركز قطب الدفاع.

وكانت أول وأخطر فرصة لمانشستر سيتي كرة رأسية لأغويرو من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من الإسباني دافيد سيلفا أبعدها الحارس رالف فاهرمان ببراعة إلى ركنية (6).

وجرب دي بروين حظه بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة بين يدي فاهرمان (16).

وأثمر ضغط مانشستر سيتي هدفا عندما انتزع القائد الإسباني دافيد سيلفا كرة من المدافع السنغالي ساليف سانيه مررها له الحارس فاهرمان، فتوغل داخل المنطقة ومررها لأغويرو غير المراقب فتابعها داخل المرمى الخالي (18).

وكاد مارك ألكسندر أوث يفعلها ويدرك التعادل من هجمة مرتدة قادها بنفسه وأنهاه بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس البرازيلي إيدرسون (24).

وسدد دي بروين كرة قوية من ركلة حرة مباشرة تصدى لها الحارس (33).

ورد الإيطالي دانيال كاليدجوري بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة لمست يد أوتاميندي وتحولت إلى ركنية (34)، فاحتسب الحكم الإسباني كارلوس دل سيرو غراندي ركلة جزاء بعد اللجوء لتقنية المساعدة في التحكيم بالفيديو "في إيه آر"، فانبرى لها بن طالب وسددها قوية بيسراه على يسار الحارس إيدرسون (38).

وحصل شالكه على ركلة جزاء ثانية عندما عرقل فرناندينيو المدافع السنغالي سانيه داخل المنطقة اثر ركلة حرة جانبية تم التأكد منها بتقنية المساعدة بالفيديو، فانبرى لها بن طالب مجددا ولعبها بيسراه على يمين الحارس إيدرسون (45).

وهو الهدف الثالث لبن طالب في المسابقة جميعها من ركلات جزاء.

وكاد البرتغالي برناردو سيلفا يدرك التعادل بتسديدة قوية من خارج المنطقة مرت فوق العارضة (45+4).

وواصل مانشستر سيتي ضغطه في الشوط الثاني لكنه تلقى ضربة موجعة بطرد أوتاميندي للانذار الثاني (68).

ودفع غوارديولا بالدولي البلجيكي فانسان كومباني مكان القائد دافيد سيلفا (70).

وكاد دي بروين يدرك التعادل من ركلة حرة مباشرة سددها بقوة ارتطمت بالحائط البشري ومرت بجوار القائم الأيمن (74).

ودفع غوارديولا بسانيه مكان أغويرو (78) وكان الدولي الألماني عند حسن ظن مدربه بإدراكه التعادل بتسديدة قوية بيسراه من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة أسكنها على يسار الحارس فاهرمان (78).

ومنح سترلينغ الفوز لمانشستر سيتي بتسجيله الهدف الثالث عندما استغل كرة طويلة خلف الدفاع من إيدرسون، فتوغل داخل المنطقة وتابعها على يمين فاهرمان (90).

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG