Accessibility links

سيول الأردن.. الرزاز: الحكومة تتحمل المسؤولية


عناصر في الدفاع المدني الأردني خلال عمليات البحث عن ناجين قرب البحر الميت

قرر مجلس النواب الأردني بأغلبية الأصوات الثلاثاء تشكيل لجنة للتحقيق في تداعيات حادثة البحر الميت ومعرفة المقصرين والمتسببين من الحكومة.

وطلب البرلمان من اللجنة تقديم نتائج تحقيقها في الفاجعة التي حصدت أرواح 21 شخصا معظمهم أطفال في سيول جارفة الخميس الماضي، خلال مدة أقصاها 10 أيام.

وأعلن رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز الثلاثاء أن الحكومة "تتحمل المسؤولية العملية والإدارية والأخلاقية" تجاه ما حدث في البحر الميت في الـ25 من الشهر الجاري.

وأكد الرزاز خلال جلسة النواب الرقابية أن واجب الحكومة في مثل هذه الظروف "ليس البحث عن كبش فداء، وليس السعي إلى فشة الغل"، بل إن واجبها يتمثل في أن "تتحقق من الحيثيات بأكملها، وأن تحدد المسؤولية بدقة، وأن تكشف بوضوح عن أوجه التقصير والإهمال والخلل المؤسسي حتى لا تتكرر مثل هذه المأساة".

وأضاف قائلا: "نعم الحكومة إلها دخل، وعلينا أن نرتقي إلى مستوى الفاجعة بقلوبنا وعقولنا وإجراءاتنا".

وكان 44 طفلا ومعلما في رحلة مدرسية في منطقة البحر الميت وهي مقصد سياحي شهير، قبل أن تداهمهم سيول قوية وتجرف حافلتهم. وأثارت الحادثة ردود فعل غاضبة في المملكة وسط مطالبات بمعاقبة المقصرين.

XS
SM
MD
LG