Accessibility links

سيول: كوريا الشمالية تطلق "مقذوفين غير محددين"


الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يراقب تجارب إطلاق صواريخ بالستية في 2017

أطلقت كوريا الشمالية "مقذوفين اثنين غير محددين" باتجاه البحر الجمعة، وفقا لهيئة الأركان المشتركة في الجيش الكوري الجنوبي، وهي العملية الأحدث في سلسلة من عمليات اطلاق القذائف والصواريخ التي تقوم بها بيونغ يانغ.

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن المقذوفين أطلقا من منطقة قرب مدينة تونغتشون في مقاطعة كانغوون نحو بحر الشرق، الذي يعرف ايضا باسم بحر اليابان.

وأضاف الجيش الكوري إنه "يراقب الوضع في حال حصول عمليات إطلاق إضافية، في الوقت الذي نحافظ فيه على جاهزيتنا".

وأطلقت كوريا الشمالية في العاشر من أغسطس "مقذوفين غير محددين" في البحر، بحسب ماأفادت به وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء عن رئاسة أركان الجيش في سيول.

وقالت رئاسة الأركان الكورية الجنوبية، بحسب يونهاب، إن المقذوفين أطلقا من مكان يقع قرب مدينة هامهونغ في شمال شرق كوريا الشمالية، وسقطا في بحر الشرق أيضا.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون تقدم بـ"اعتذار صغير" إليه إثر قيام بيونغ يانغ مؤخرا بإطلاق صواريخ بالستية.

وقال ترامب إن كيم جونغ وعده بأن "هذه التجارب الصاروخية ستتوقف عندما تنتهي التدريبات العسكرية"، مضيفا تطلعه للقاء كيم في "المستقبل القريب!".

وباشرت واشنطن وسيول الإثنين تدريبات عسكرية مشتركة على الرغم من تحذيرات بيونغ يانغ التي تعتبر أن هذه المناورات قد تنسف المفاوضات النووية مع الولايات المتحدة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG