Accessibility links

يخشاه النظام الإيراني.. من هو الشاعر شاملو؟


الشاعر الإيراني أحمد شاملو

منعت إيران مراسم إحياء ذكرى وفاة الشاعر الإيراني أحمد شاملو في محافظة البرز.

وكانت قوات الشرطة الإيرانية قد أغلقت أبواب مقابر إمامزاده طاهر حيث يرقد الشاعر الإيراني، أمام عدد من محبيه الذين أرادوا إحياء ذكراه.

وأفاد ناشطون على موقع التواصل أنه جرى اعتقال اثنين من الكتاب الإيرانيين أثناء وجودهم أمام أبواب المقبرة، وتم الإفراج عن أحدهم يدعى علي كاكاوند، فيما لم يعلم مصير الآخر.

وفي الأعوام الماضية منعت الشرطة الإيرانية المئات من محبي شاملو من إحياء ذكرى وفاته عند ضريحه.

من هو شاملو؟

أحمد شاملو ولد في 1925، يعتبر من أهم الشعراء والكتاب الإيرانيين في العصر الحديث، إذ عده المثقفون الإيرانيون المجدد الأول للشعر الفارسي القديم.

وعمل شاملو في الصحافة والترجمة، وله مؤلفات في العديد من التخصصات الأدبية والفنية، بالإضافة إلى نشاطه السياسي المعارض.

وقبل الثورة الإسلامية في عام 1979، هاجم شاملو الشاه وحاشيته وألف قصائد طالب فيها بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وتحقيق الديمقراطية.

لم يمر وقت طويل عقب الثورة، حتى اتهم النظام الإيراني شاملو بالعداء للإسلام.

لم يستطع النظام الإيراني اعتقال شاملو لتمته بقاعدة شعبية، لكنه بحظر مؤلفاته لعدة سنوات.

توفي شاملو في تموز/يوليو عام 2000 في منزله بمدينة كرج الإيرانية بعد صراع مع المرض، تاركا خلفه نحو 70 كتابا.

XS
SM
MD
LG