Accessibility links

'شاهد سماع' على فظائع صيدنايا


لورانس أبو حمدان

وضع عمل فني يرصد تجربة سجناء سابقين في سجن سوري شهير صاحبه في القائمة النهائية لجائزة تيرنر رفيعة المستوى.

لورانس أبو حمدان، المقيم في بيروت والذي يطلق على نفسه "شاهد سماع" بدلا من "شاهد عيان"، تحدث إلى الناجين من سجن صيدنايا السوري من أجل معرض أطلق عليه اسم "مسرح شاهد سماع".

أبو حمدان، المولود في العاصمة الأردنية عمان، رشح للجائزة التي تبلغ قيمتها 25 ألف جنيه استرليني (33 ألف دولار) الأربعاء مع الفنانين هيلين كاموك وأوسكار موريللو وتاي شاني.

ومن المقرر إعلان اسم الفائز في كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وتمنح الجائزة التي تأسست عام 1984 وأخذت اسمها من اسم الرسام جيه. إم. دبليو تيرنر الذي عاش في القرن الـ19 للمبدعين تحت سن 50 عاما. وسبق أن أثارت الجائزة جدلا بسبب اختياراتها غير التقليدية.

XS
SM
MD
LG