Accessibility links

شرطة فرجينيا: معلومات جديدة عن مطلق النار


أميركيون وضعوا سجلا بأسماء الضحايا وورودا أمام مبنى بلدي وقع فيه إطلاق نار عشوائي في فرجينيا بيتش

قالت الشرطة يوم السبت إن المسلح الذي قتل 12 شخصا في مبنى للإدارة المحلية بمدينة فرجينيا بيتش الأميركية قبل أن يلقى حتفه في تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن مهندس ساخط بإدارة المدينة وزميل معظم الضحايا.

وجميع الضحايا كانوا موظفين بالإدارة المحلية باستثناء واحد كان متعاقدا يطلب تصريحا. وأصيب أربعة أشخاص بجروح خطيرة.

وقالت الشرطة إن المسلح دواين كرادوك وعمره 40 عاما كان يعمل في إدارة المرافق العامة منذ نحو 15 عاما، وأضافت أنه استخدم مسدسا من عيار 45 مجهزا بكاتم صوت وعدة خزن للطلقات، موضحة أنها ضبطت أسلحة أخرى في مكان الحادث وفي منزل المسلح.

وأطلق المسلح النار "على الفور وبشكل عشوائي" على ضحاياه لكن الشرطة رفضت التعليق على الدوافع المحتملة للهجوم.

وقال ضابط فيدرالي السبت إن المسلح اشترى "فيما يبدو" الأسلحة التي استخدمها بشكل قانوني.

وأفاد أشان بنديكت من مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات إن المسدسين من عيار 45 اللذين عثر عليهما في موقع الهجوم، قد اشتريا في 2016 و2018.

وهذا أسوأ حادث إطلاق نار يؤدي لسقوط ضحايا في الولايات المتحدة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2018 عندما قتل مسلح 12 شخصا في حانة في لوس انجلس ثم انتحر.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG